هندوراس تأسف على قرار أمريكي يقضي بإخراج آلاف من مواطنيها | أخبار | DW | 05.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هندوراس تأسف على قرار أمريكي يقضي بإخراج آلاف من مواطنيها

قررت الولايات المتحدة إنهاء وضع الحماية لحوالي ستين ألف شخص من هندوراس يقيمون في أمريكا منذ عدة عقود، وأعربت هندوراس عن أسفها لهذا القرار. ويعتبر تقليص نسب المهاجرين من أبرز وعود الرئيس الأمريكي.

أعربت هندوراس عن أسفها لخسارة رعاياها البالغ عددهم 60 ألفا من المقيمين والعاملين في الولايات المتحدة، لوضع الحماية الخاص الذي كانوا يحظون به بعد تشديد قوانين الهجرة في الولايات المتحدة الأمريكية منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة.

وأعلنت وزارة الأمن الداخلي في بيان أنها تضع حدا لما يعرف بوضع الحماية المؤقت لهندوراس، لكنها تترك مهلة من 18 شهرا أي حتى الخامس من كانون الثاني/يناير 2020 من أجل "السماح بمرحلة انتقالية منظمة".

وفي تعليقها على القرار الأمريكي، قالت وزارة خارجية هندوراس إنها تعترف بوقف وضع الحماية الخاص على أنه "قرار سيادي"، لكنها أضافت أنها "تأسف بشدة لإلغاء البرنامج".

وحسب المصدر ذاته، فإن السلطات الأمريكية ستمنح هؤلاء المهاجرين، مهلة 18 شهرا لمغادرة البلاد، أو العمل على إيجاد طرق أخرى للبقاء، في حال كان بإمكانهم الحصول على تأشيرات بسبل مختلفة

وكانت الولايات المتحدة  قد استقبلت أكثر من مئة ألف شخص من هندوراس بموجب وضع الحماية الخاص الذي بدأ العمل به في 1999 بعد الدمار الذي خلفه اعصار ميتش في العام السابق.

وكانت وزيرة الامن الداخلي كريستين نيلسون أعلنت قبل ستة أشهر نهاية برنامج الحماية لمجموعة من المهاجرين المقيمين بالولايات المتحدة، من بينهم 200 ألف من السلفادور، و50 ألفا من هايتي وتسعة آلاف من نيبال، مشيرة إلى أن أمام هؤلاء ما بين 12 إلى 18 شهرا لمغادرة الولايات المتحدة.

ويعتبر تقليص نسب المهاجرين، ومحاربة الهجرة السرية، وبناء جدار يفصل بين الولايات المتحدة والمكسيك، من أبرز وعود "ترامب" خلال حملته الانتخابية لرئاسيات 2016. وتنهي الولايات المتحدة تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب تقليدا قديما لها كدولة للهجرة من خلال سلسلة من الإجراءات الإدارية.

ع.أج/ ه د (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان