هل يحتفظ برشلونة بإيفان راكيتيتش؟ | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 13.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

هل يحتفظ برشلونة بإيفان راكيتيتش؟

قبل نحو شهر بدا رحيل الكرواتي إيفان راكيتيتش وشيكا عن برشلونة الإسباني. في المباريات الثلاث الأخيرة تغير الوضع، وتقرير صحفي يكشف المزيد.

منذ أسابيع تتوالى الشائعات حول رحيل وشيك للكرواتي إيفان راكيتيتش من نادي برشلونة الإسباني. فلاعب خط الوسط ومنذ انطلاق الموسم، لم يعد يشارك في جميع مباريات فريق البلاوغرانا، في تطور اعتبرته وسائل الإعلام مؤشرا واضحا على نهاية رحلته مع النادي الكاتالوني.

غير أن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسباني، نقلت، على موقعها الالكتروني، عن مصادر وصفتها بالموثوقة في "كامب نو" أن النادي الكاتالوني لا يخطط لبيع الدولي الكرواتي البالغ من العمر 31 عاما. وفي إطار تغطيتها لموضوع راكيتيتش، أطلقت "موندو ديبرتيفو" استطلاعا للرأي، واضعة السؤال على متابعيها مفاده: "كيف تقيّم عدم رغبة برشلونة في بيع راكيتيش؟".

مشاهدة الفيديو 01:05

ميسي وسواريز يفاجئان أطفالا بمستشفى في برشلونة

وإلى غاية إعداد هذا التقرير، أيد 92,11 بالمائة هذا القرار، مقابل رفض  7,89 بالمائة لبقاء الدولي الكرواتي في صفوف "البلوغرانا"، علما أن عدد المشاركين في هذا الاستبيان بلغ نحو ستة آلاف من زوار الموقع.

يذكر أن عقد لاعب خط الوسط مع نادي برشلونة سينتهي نهاية الموسم القادم. أما قيمته التسويقية فتقدر حاليا في ميركاتو اللاعبين، بنحو 35 مليون يورو.

وسبق لراكيتيتش أن أعلن تذمره بشكل علني من عدم المشاركة كأساسي في كثير من المباريات، ملوحا برحيله في الميركاتو الشتوي.  ومنذ تصريحاته هذه تمّ الربط بينه وبين الغريم ريال مدريد أو حامل اللقب الإيطالي يوفينتوس.

وكان راكيتيتش من ضحايا الصفقة التي عقدها برشلونة مع الهولندي فرينكي دي يونغ، إذ على إثرها تراجع راكيتيتش إلى الصف الثاني ضمن خطط المدرب إرنستو فالفيردي. بيد أن في مباريات الليغا الثلاثة الأخيرة لعب راكيتيتش أساسيا، ما يدل على أن اللاعب يلعب حاليا  دورا مهما في خط الوسط الكاتالوني.

وب

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع