هل يتحمل مسعود أوزيل فعلاً مسؤولية فشل المانشافت في روسيا؟ | عالم الرياضة | DW | 09.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل يتحمل مسعود أوزيل فعلاً مسؤولية فشل المانشافت في روسيا؟

منذ لقائه الرئيس أردوغان والحديث لا يتوقف حول مسعود أوزيل، فقد جاء اللقاء قبيل انطلاق كأس العالم بروسيا والانتخابات الرئاسية في تركيا. والآن حاول البعض تحميل أوزيل سبب الفشل في المونديال، لكنه وجد أيضا من يدافع عنه.

ألقت مقابلة أوزيل مع أردوغان في لندن في مايو/ أيار الماضي بظلالها على استعدادات المانشافت الأخيرة لكأس العالم، ليجيء الأداء المخيب للآمال، خصوصا في المباراة الأولى والخسارة أمام المكسيك ثم الخروج من البطولة مبكرا، وتبحث أطراف عديدة عن كبش فداء ليقع الاختيار على مسعود أوزيل، صانع ألعاب المانشافت.

تشاحنت الجماهير مع اللاعب في روسيا ودافع عنه زملاؤه، ومنهم بواتينغ، لكن الملفت للأنظار هي التصريحات التي أطلقها أوليفر بيرهوف، المدير الإداري لمنتخب ألمانيا، لصحيفة "فيلت" وجاء فيها أن إدارة الفريق لم تنجح في إقناع مسعود أوزيل بشيء ما "ولذلك كان يجب علينا التفكير فيما إذا كنا سنتخلى عنه لأسباب فنية".

لم تعجب تصريحات بيرهوف الكثيرين في ألمانيا ووصفها البعض بأنها "تصريحات منافقة". ليتراجع النجم الفائز مع ألمانيا بأمم أوروبا 1996 عن كلامه، ويؤكد لصحيفة "بيلد" أنه على ما يبدو أخطأ في التعبير وأن كلامه تم تفسيره بشكل خاطئ وتابع بيرهوف: "قبيل كأس العالم وقفنا أمام سؤال عما إذا كان سيسافر معنا، من وجهة نظر فنية، وقررنا قصدا ضمه ونحن مسؤولون عن ذلك". وأكمل بيرهوف حديثه قائلا: "مسعود أوزيل أيضا سيتم مستقبلا تقييمه من الناحية الفنية مثل كل اللاعبين الآخرين".

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل من جانبه، قال إن من مصلحة أوزيل أن يوضح للرأي العام "قضية" لقائه مع أردوغان، وأضاف "لقد صدم الجماهير وهم ينتظرون إجابة عن حق". وتابع غريندل "إضافة إلى ذلك يجب أن ننتظر التحليل الفني ونرى هل سيواصل يوآخيم لوف ضمه للفريق أم لا".

WM2018 - Südkorea - Deutschland: Oliver Bierhof und Mesut Oezil (picture-alliance/ULMER/M. Ulmer)

أوليفر بيرهوف عن كلامه عن أوزيل: أخطأت في التعبير وكلامي تم تفسيره خطأً

"الكل فشل وليس أوزيل وحده"

ويتساءل "فين ريتين"، المحرر بمجلة "شتيرن" الألمانية: لماذا لم يخطر على بال الاتحادي الألماني لكرة القدم إلا الآن (مسألة توضيح أوزيل)؟" ويتابع "قبل البطولة كان كل المسؤولين يريدون التغطية على الموضوع، والآن أصبح أوزيل فجأة المذنب في كل شيء؟"

ويواصل المحرر بشتيرن حديثه "نعم، أوزيل لم يلعب جيداً في كأس العالم، لكن من هو اللاعب الألماني الذي لعب جيدا في البطولة؟" ويجيب ريتين "ربما مانويل نوير إلى حد بعيد، وفيما عدا ذلك فإن الاتحاد الألماني تقريبا فشل جماعيا في روسيا، لاعبو الفريق، وبالتأكيد المدرب والمسؤولون حوله". ويختم ريتين كلامه بالقول: "ألا يتوقف مستقبل توني كروز وتوماس مولر أو سامي خضيرة أيضا (مع الفريق) على التحليل الفني الذي سيقوم به لوف؟"

يذكر أن مسعود أوزيل لعب أولى مبارياته الدولية بقميص المانشافت عام 2009، ولعب معه حتى الآن 92 مباراة دولية وكان أكبر إنجازاته مع الفريق الفوز بمونديال البرازيل عام 2014.

صلاح شرارة

مختارات

إعلان