هل ندم نيمار على تركه لبرشلونة وانتقاله إلى باريس؟ | عالم الرياضة | DW | 30.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل ندم نيمار على تركه لبرشلونة وانتقاله إلى باريس؟

بعد حصوله على بطاقة حمراء وغيابه عن مباراة نيس في الدوري الفرنسي، سافر نيمار إلى برشلونة والتقى ميسي وسواريز، وهو ما اعتبرته إحدى القنوات التلفزيونية حنيناً إلى برشلونة وندماً على الرحيل منها إلى باريس سان جيرمان.

استغل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا إيقافه عن المشاركة في الدوري الفرنسي مع فريقه باريس سان جيرمان في مباراة نيس الجمعة الماضية بالجولة الـ11 بالبطولة؛ بسبب طرده في مباراة مرسيليا في الجولة السابقة، وقام بزيارة لزملائه في فريقه السابق برشلونة الإسباني.

ونُشرت صور لنيمار وهو يتحدث مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز، داخل إحدى صالات التدريب النادي الكاتالوني.


واعتبرت قناة "بي تيفى (Betevé) الكاتالونية في برنامجها "لا بورتريا"، أن تلك الزيارة هي بمثابة حنين من نيمار إلى ناديه السابق، وندم على انتقاله إلى الفريق الفرنسي، الذي يتمتع فيه نيمار بمزايا "عجيبة، كُشف عنها مؤخراً. وقال البرنامج التلفزيوني على موقع تويتر إن "نيمار نادم على ترك برشلونة ويفتقد الحياة في برشلونة". وأضاف برنامج "لا بورتريا"، حسبما نقل موقع "شبورت بيلد" الألماني أن نيمار لا يشعر بالارتياح في محيطه في باريس وأن "نيمار ليس سعيداً بالمدرب أوناي إمري ولا طريقته".

وكانت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية قد كشفت الأسبوع الماضي عن خمسة مزايا "غريبة" يتمتع بها نيمار في سان جيرمان وتثير استياء بعض زملائه. وسبق للنجم البرازيلي أن تشاحن مع زميله الأوروغواياني إدينسون كافاني حول من منهما يتولى تنفيذ ركلات الجزاء، قبل أن يتصالحا، ويعتبر كافاني أن "هذه الأمور جزء من كرة القدم. تضخم في بعض الأحيان (...) بشكل أكبر مما هي عليه في الواقع". وتابع كافاني "كل هذه الأمور تحل في غرف الملابس. كل مشكلة لها حل، من الآن وصاعداً، كل شيء هاديء".

بينما دعا المدرب أوناي إيمري، نجمه نيمار إلى "التعلم" من البطاقة الحمراء التي نالها في مباراة مرسيليا وقال "هو (نيمار) في مسار تأقلم مع البطولة، مع الفريق، مع الحكام. لكنه ذكي أيضاً. يدرك أن عليه التعلم مما حدث الأحد".

يُذكر أن نيمار انتقل هذا الصيف من برشلونة إلى سان جيرمان، المملوك لمؤسسة قطرية، في صفقة تاريخية بلغت قيمتها 222 مليون يورو.

ص.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة