هل كانت ميركل على علم بفضيحة مكتب الهجرة واللاجئين؟ | أخبار | DW | 03.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هل كانت ميركل على علم بفضيحة مكتب الهجرة واللاجئين؟

مازالت ملابسات فضيحة مكتب الهجرة واللاجئين بمدينة بريمن، تتفاعل يوما بعد يوم، فقد قالت صحيفة بيلد أم زونتاغ الألمانية أن المدير السابق للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، كان قد أبلغ ميركل في 2017 بسوء الإدارة داخل المكتب.

قالت تقارير إعلامية ألمانية إن الرئيس السابق للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، فرانك يورغن فايس، كان قد أبلغ المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في عام 2017  بسوء الإدارة في  مكتب الهجرة واللاجئين وفي إدارة ملف اللجوء. وذكرت صحيفة بيلد أم زونتاغ الألمانية أنه وبحسب وثائق سرية فقد قدم  فايس نهاية 2017 تقريره النهائي عن مهمته كمسؤول عن إدارة مكتب الهجرة واللاجئين الألماني. وقد قام فايس خلالها بتحليل الظروف التي يعمل فيها المكتب، بحسب ما أضافت الصحيفة.

وبتكليف من المستشارة ميركل، استلم فايس في أكتوبر 2015 مهمة إدارة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين وحتى ديسمبر 2016. ,في أحد التقارير نبه فايس وبشدة بأنه "لم ير، خلال حياته المهنية، مثل هذه الحالة السيئة للإدارة وعدم كفاءة العاملين".

Deutschland Untersuchungsausschuss Amri des NRW-Landtags (picture-alliance/dpa/F. Gambarini)

الرئيس السابق للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، فرانك يورغن فايس

ويتعرض المكتب الألماني للهجرة واللاجئين في الفترة الأخيرة للتشكيك بعد اشتباه الادعاء العام في قيام الرئيسة السابقة لمكتب الهجرة واللجوء في بريمن بإصدار 1200 قرار لجوء دون وجود مبررات قانونية لها. وكان حوالي 890 ألف لاجئ وصلوا عام 2015 وحده إلى الأراضي الألمانية بصورة غير مرتبة بالمرة، وتراجع العدد في 2016 إلى 280  ألفا، ثم واصل تراجعه العام الماضي ليصل إلى 187 ألفا.

وكان المتحدث باسم الحكومة الألمانية قد أكد في وقت سابق هذا الأسبوع أن وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر يتلقى "الدعم السياسي الكامل" من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في قضية الاشتباه في شرعية قرارات اللجوء لدى الهيئة الاتحادية للهجرة وشؤون اللاجئين. وقال المتحدث شتيفن زايبرت إن المستشارة تتابع عن كثب الأحداث المحيطة بهيئة شؤون اللاجئين. وأضاف أن الأمر يتعلق بـ "اتهامات خطيرة" تتعامل معها ميركل على محمل الجد، مؤكدا أنها تدعم العمل الاستكشافي الذي تقوم به وزارة الداخلية "تماما" وأنها على اتصال دوري مع زيهوفر.

ي.ب/ م. س (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان