هل رفض مورينيو عرض بنيفكا أم وضع شروطا؟ | عالم الرياضة | DW | 07.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل رفض مورينيو عرض بنيفكا أم وضع شروطا؟

صحيفة برتغالية تكشف عن رفض جوزيه مورينيو المقال حديثا من مانشستر يونايتد، لعرض تقدم به نادي بنيفيكا للمدرب، والسبب أن مورينيو المعروف بلسانه السليط يرفض التعامل مع قرارات جاهزة.

يبدو أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد المقال، حصل على عرض لتدريب فريق بنيفيكا البرتغالي وفق ما كشفت عنه صحيفة "آبولا" البرتغالية، لكنه رفض العرض.

والسبب لا يعود إلى أن الراتب المقدم من قبل بنفيكا أقل بكثير مما كان يحصل عليه مورينيو في الدوري الانجليزي الممتاز، وإنما إلى الشروط التي وضعها النادي البرتغالي بخصوص صفقاته مع اللاعبين، إذ أن مورينيو يرفض أن يوضع أمام قرارات جاهزة كما كان الحال مع  "الشياطين الحمر"، وكأنه يشترط على النادي أنه تكون له الكلمة الفصل وإلا لن يتولى المهمة.

وفي بنيفكا يتولى برونو لاغه مهمة قيادة الطاقم الفني. ومن المحتمل جدا أن يواصل هذه المهمة إلى غاية الصيف القادم، ليتولى بعد ذلك مورينيو قيادة سفينة بينيفكا، إذا ما تراجع مورينيو عن قراره أو حصل على ما يريد.

يذكر أن مورينيو درب فريق بينيفيكا في سبتمبر/ أيلول 2000، بعد أن كان مساعد المدرب في ذات الفريق. وجاء ذلك بعد إقالة الألماني يوب هانيكس في المرحلة الرابعة من ذلك الموسم.

لكن وفي ديسمبر/ كانون الأول من العام ذاته، ترك مورينيو الفريق لأن رئيسه الجديد آنذاك مانويل فيلارينو رفض العمل مع مورينيو الذي اضطر للرحيل. وبعد موسم قضاه مورينيو المعروف بلسانه السليط مع فريق دي لاييرا، توجه عام 2002 إلى فريق بورتو الذي فاز معه بالعديد من الألقاب وكانت بوابته لكتابة اسمه بأحرف بارزة في عالم التدريب، عبر الكثير من الألقاب من أبرزها لقب أبطال أوروبا 2004.

و.ب/ ع.ج

مشاهدة الفيديو 01:05
بث مباشر الآن
01:05 دقيقة

ميسي وسواريز يفاجئان أطفالا بمستشفى في برشلونة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان