هل تُسجل الأهداف في الدقائق الأخيرة من المباراة؟! | عالم الرياضة | DW | 29.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

هل تُسجل الأهداف في الدقائق الأخيرة من المباراة؟!

شهدت مباريات كأس العالم 2018 الكثير من الأهداف الدراماتيكية في الدقائق الأخيرة، فمتى يتم عادة تسجيل الأهداف في المباريات؟ وهل تصدق تنبؤات خبراء الرياضة عن تلك الأهداف؟ باحث رياضي ألماني يوضح حقيقة الأمر لـDW.

إذا دققت قليلاً في الكثير من الأهداف خلال العديد من مواسم بطولات كرة القدم المحترفة، ستجد أن هناك بعض الاختلافات بين كل خمس دقائق على مدار المباراة، ولكن لا يوجد فارق كبير بين وقت محدد في المباراة ككل، مثل الدقيقة 10-15 في النصف الأول من المباراة أو من الدقيقة 85-90 في الشوط الثاني.

هكذا يوضح البروفيسور دانييل ميميرت، الباحث في كلية الرياضة الألمانية العليا في كولونيا، في حوار له مع DW رداً على ما إذا كانت الأهداف تُسجل عادة في الدقائق الأخيرة من المباراة، ومدى وجود بيانات إحصائية تؤكد ذلك. وأضاف ميميرت أنه ربما يجدر القول بأن أقل احتمال لتسجيل الأهداف يأتي بعد الدقيقة التسعين. ربما يكون هذا هو الحال لأن في بعض الأحيان لا يتبقى سوى ثلاث أو أربع دقائق من الوقت بدل الضائع، لذا فإن احتمال تسجيل أهداف يصبح ضعيفاً. ولكن لا يوجد فرق، في دقيقة واحدة، من حيث احتمال أن يحقق الفريق هدفاً.

لقد كانت بالنسبة لي حقيقة لا جدال فيها، وذلك عندما عرفت منذ صغري أن هناك فرصة أكبر بكثير من تسجيل هدف آخر في الدقائق الخمس بعد تسجيل الهدف الأول، ولكن هل هذا حقاً أمر صحيح؟

البروفسور ميميرت: حللت بعض الدراسات هذه النقطة، وهذا بالتأكيد ليس صحيحاً، فربما يسجل الفريق المضاد هدفاً بعد فوز الفريق الآخر وأثناء عدم تركيزه وانشغاله بالاحتفال ولو ثوان معدودة. في الحقيقة، فهذا ليس صحيحاً إحصائياً أيضاً. هناك نقطة أخرى تتعلق بتلك المسألة أيضاً، وهي ما إذا كان الهدف قبل نهاية الشوط الأول مهم بالنسبة للنتيجة النهائية للمباراة أم لا، ولكن هذا ليس صحيحاً أيضاً.

Daniel Memmert Kognitions- und Sportspielforschung Sporthochschule Köln (Kenny Beele)

البروفيسور الرياضي دانييل ميميرت

لكنني سمعت معلقاً يقول عكس ذلك تماماً! فما النظريات الخاطئة؟

ميميرت: هذه نقطة أخرى أيضاً مطروحة للنقاش: هل يمكن للخبراء التنبؤ بنتائج المباريات بشكل أكثر احترافاً من الجمهور المشجع؟ هذا ليس صحيحاً. فلا يعني أن يكون لدى الأشخاص الذين يشاركون بشكل كبير في كرة القدم ومارسوها وشاهدوا الكثير من المباريات القدرة على التنبؤ بنتيجة إحدى المباريات أكثر من الأشخاص ممن ليست لهم علاقة بكرة القدم.

لكن خبراء كرة القدم يشعرون أنهم أفضل وأكثر احترافاً، وهذا يعني أنهم يثقون بأنفسهم وبتوقعاتهم أكثر بكثير مما يفعل الجمهور. هؤلاء الخبراء يعتقدون أنهم جيدون في التنبؤ بنتائج مباريات كرة القدم، ولكن في الحقيقة ليست لديهم وجهة نظر واقعية للتنبؤ بالأحداث المعقدة في المباريات. أما الجمهور أو المشجعون، فعلى الرغم من أنهم أشخاص عاديين وربما ليست لديهم خبرة مثل هؤلاء الخبراء الرياضيين، إلا أن لديهم شعور أفضل في التنبؤ بالنتائج سواء كانت تلك التنبؤات إيجابية أو سلبية.

بما أن الرهانات الرياضية أصبحت قانونية الآن في الولايات المتحدة، فربما يمكنني المقامرة ضد "خبير" رياضي وكسب بعض المال!

ميميرت: في الحقيقة، لم يتم التحقيق فقط في أمر خبراء كرة القدم، ولكن المقامرين على كرة القدم – وهم الأشخاص الذين يراهنون بالمال على نتائج مباريات كرة القدم - ليسو أفضل في التنبؤ بنتائج المباريات من الخبراء أو الأشخاص العاديين.

س.م/ كونور ديلون

 

مختارات