هل تزيد العدسات اللاصقة من خطر الإصابة بكورونا؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 29.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

هل تزيد العدسات اللاصقة من خطر الإصابة بكورونا؟

يفضل العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النظر، ارتداء العدسات اللاصقة عوضاً عن النظارات الطبية، في المقابل يرتدي آخرون العدسات لغاية تجميلية في تغيير لون العيون. ولكن هل العدسات آمنة في زمن كورونا؟

صورة رمزية للعدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة: خطر في زمن كورونا؟

يواصل العلماء أبحاثهم ودراساتهم يومياً لاكتشاف المزيد من المعلومات حول فيروس كورونا المستجد الذي يواجهه العالم وكيفية انتشاره وانتقاله من شخص لآخر.

وقد توصل العلم إلى حقيقة أن هذا الفيروسينتقل عن طريق القطيرات التي تخرج من الأنف أو الفمعند سعال أو عطاس الشخص المصاب في وجه شخص آخر أو ملامسة الأسطح التي تحتوي الفيروس فتدخل حينها تلك القطرات عبر غشاء مخاطي- مثل العينين.

 بحسب ما نشره موقع "مايكروسوفت نيوز"، سارع العديد من مستخدمي العدسات اللاصقة إلى ارتداء النظارات الطبية عوضاً عنها خشية أن تزيد العدسات اللاصقة من خطر الإصابة بكوفيد-19 ،  وذلك تماشياً مع ما يوصيه الأطباء والباحثون.

ويعتقد الباحثون  أن استبدال العدسات اللاصقة بالنظارات الطبية سيمنعك من الرغبة بملامسة عينيك، إضافة إلى أنها قد تكون طريقة أكثر فعالية لمنع القطرات المصابة في الهواء من دخول العين، فضلاً عن تخفيف تهيج العين الذي يرافق الإصابة بكورونا.

ومع ذلك، فإن العدسات اللاصقة ليست مدعاة للقلق فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا طالما أن الناس يلتزمون بالإجراءات الوقائية وإرشادات السلامة وقواعد النظافة بحسب ما يرى الدكتور ليندون جونز مدير مركز بحوث طب العيون من جامعة واترلو في أونتاريو الكندية، وفقاً لما نشره موقع "غلوبال نيوز" الكندي.

ر.ض/ أ.ح