هل تخاف من العناكب؟ هذا التطبيق قد يساعدك في التغلب على ذلك | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 27.10.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

هل تخاف من العناكب؟ هذا التطبيق قد يساعدك في التغلب على ذلك

طور باحثون بجامعة بازل تطبيقا جديدا يساعد المستخدمين على محاربة مخاوفهم تجاه العناكب. ويعلم التطبيق كيفية التعامل مع الخوف من أجل التخلص منه. كيف؟

صورة رمزية

صورة رمزية

يعاني الكثيرون من الخوف تجاه العديد من الحشرات كالعنكبوت مثلا. وعلى الرغم من أن هذه الحشرة التي تظهر باستمرار في بيوتنا ليست مؤدية غير أن البعض يتملكهم الخوف بمجرد رؤيتها، والذي قد يصل درجة الصراخ الهستيري أو الهرب من المكان الذي يتواجدون فيه، نقلا عن موقع الصحيفة الألمانية "دي فيلت".

ولتغيير الوضع طور مؤخرا باحثون في جامعة بازل السويسرية تطبيقا جديدا يتيح للمستخدمين فرصة التدريب عبر تسعة مستويات تجعلهم يقتربون افتراضيا من الحيوانات والحشرات. وتتجلى فسلفة التطبيق الذي يحمل اسم Phobys على مواجهة المخاوف من أجل القضاء عليها.

فالأشخاص الذين يعانون من رهاب العنكبوت بشكل خاص يتهربون من تعريض أنفسهم للعناكب الحقيقية. أمر دفع علماء الأعصاب في جامعة بازل للتفكير في هذا التطبيق الذي يعتمد على الواقع المعزز. وبعد تحميل التطبيق يمكن للشخص توجيه كاميرا الهاتف الذكي إلى يده فيظهر له عنكبوتا على يده، ولكن طبعا في الواقع الافتراضي وليس في الحقيقة !.

 واستنتج الباحثون من خلال التجارب مع أشخاص يعانون من رهاب العنكبوت أنهم صاروا أكثر جرأة على مواجهة مخاوفهم. وأثبت التطبيق خلال تجارب سريرية إنه بعد بعد القيام ببضع جلسات تدريبية فقط في المنزل، تراجعت مخاوف الأشخاص الخاضعين للتجربة من العناكب الحقيقية، يضيف موقع الصحيفة الإخبارية الألمانية "دي فيلت".

وينصح الباحثون في جامعة بازل الأشخاص الذين يعانون من بعض الخوف من العنكبوت باستخدام التطبيق بمفردهم إذا كان عمرهم 16 عامًا على الأقل. لكن الأشخاص الذين يعانون من رهاب العناكب فينصحهم الباحثون باستخدام التطبيق تحت إشراف فريق طبي متخصص.

وفقًا للباحثين فإن التدريب يتكون من تسعة مستويات مختلفة تقترب فيها تدريجيًا من العنكبوت الافتراضي. وفي المستوى الأخير يمكن للشخص التفاعل مباشرة مع العنكبوت. مع كل مستوى يكون التدريب أصعب من المستوى الذي كان قبله.

وبعد نهاية كل مستوى يمكن بتقييم مشاعر الخوف والاشمئزاز، وبناء على ذلك يقرر التطبيق ما إذا كان يجب على الشخص تكرار المستوى أو المرور للمستوى القادم. ويعتمد التطبيق كذلك على رسومات مصورة وتأثيرات صوتية.

ع.ع /ع.ج.م