هل تبقى القوات الألمانية في الشرق الأوسط على المدى الطويل؟ | أخبار | DW | 15.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هل تبقى القوات الألمانية في الشرق الأوسط على المدى الطويل؟

رغم سحق تنظيم "داعش" عسكرياً، إلا أن الجهد العسكري لمنع ظهوره مجدداً في الشرق الأوسط يبقى مستمراً، بينها جهود القوة العسكرية الألمانية في قاعدة الأزرق الأردنية، حيث تعتزم وزيرة الدفاع الألمانية فون دير لاين تمديد المهمة.

يبدو أن ألمانيا عازمة على مواصلة مشاركتها العسكرية في الحرب الدولية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في مناطق عديدة من العالم، بينها الشرق الأوسط، حيث قامت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين السبت (15 أيلول/ سبتمبر 2018) بزيارة الوحدة العسكرية الألمانية في قاعدة الأزرق الأردنية وأكدت على ضرورة مواصلة الجهود العسكرية لمحاربة التنظيم  الإرهابي.

وقالت فون دير لاين في خطاب أمام الجنود الألمان أثناء زيارتها لقاعدة الأزرق إنه بعد سحق التنظيم عسكرياً، يجب العمل على منع ظهوره في مناطق تراجعه. وكانت فون دير لاين قد وصلت إلى قاعدة الأزرق في الأردن في زيارة تفقدية لجنود بلادها المنتشرين هناك، في إطار المساعي العسكرية الدولية لمحاربة التنظيم في العراق وسوريا.

جدير بالذكر أن البعثة العسكرية الألمانية في قاعدة الأزرق الجوية تتألف من 290 جندياً وضابطاً. كما تضم البعثة أربع طائرات من نوع "تورنادو" الاستطلاعية، إلى جانب طائرة تموين لتزويد الطائرات المقاتلة بالوقود في الجو.

وكان البرلمان الألماني قد أقر عقب الاعتداءات الإرهابية في باريس في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 دعم فرنسا والتحالف الدولي في الحرب على تنظيم "داعش". وفي شهر آذار/ مارس المنصرم، وسّع البرلمان الألماني مهمة الجيش الألماني، فإلى جانب دعم القوى الدولية وتدريب قوات البيشمركة الكردية في العراق، تولى الجيش الألماني مهمة تدريب القوات العرقية المركزية في إطار برنامج حمل اسم "رفع قدرات الجيش العراقي". ومن بين برامج التدريب للعراقيين برنامج خاص للتعامل مع أسلحة مختلفة، بينها أسلحة كيمياوية وبيولوجية وحتى نووية، وذلك في معسكر تاجدي بشمال بغداد، حيث بدأ التدريب في الحادي عشر من آب/ أغسطس المنصرم، وهو برنامج ريادي في المنطقة.

مشاهدة الفيديو 01:44
بث مباشر الآن
01:44 دقيقة

ألمانيا و تهديدها بضرب النظام السوري – سيف ذو حدين..

وتنتهي رسمياً مهمة الجيش الألماني في نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. لكن بحسب رغبة الحكومة الألمانية، سيتم تمديد المهمة لستة أشهر أخرى. وأكدت الوزيرة فون دير لاين السبت أن تمديد المهمة سيتم نظراً لضرورة الدور المناط بالجيش الألماني في إطار مكافحة الإرهاب الدولي.

ح.ع.ح/ ي.أ (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان