هل ارتداء كمامتين يوفر حماية أفضل من فيروس كورونا؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 10.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

هل ارتداء كمامتين يوفر حماية أفضل من فيروس كورونا؟

الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كاملا هاريس والعديد من الساسة والمشاهير ظهروا مؤخرا بكمامتين فوق بعضهما، فهل ارتداء كمامتين يوفر حماية أكبر من فيروس كورونا، وما الأمور التي يجب مراعاتها عند ارتداء كمامتين؟

صورة لكاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي في واشنطن بتاريخ 4 شباط 2021

ظهور العديد من الساسة والمشاهير بكمامتين انتشر بوضوح في الفترة الأخيرة

فكرة ارتداء كمامتين فوق بعضهما، بدأت في الانتشار مؤخرا لاسيما بعد اعتماد العديد من الساسة هذه الطريقة للحماية من الفيروس، فبعد ظهور الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كاملا هاريس والسناتور ميت رومني، بكمامتين، صار السؤال: هل ارتداء كمامتين يوفر حماية أكبر من فيروس كورونا وسلالاته المتحورة؟

كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة أنتوني فاوتشي أوصى بأن يستعين الأمريكيون بكمامتين يوميا، فيما قال أطباء وخبراء في الصحة العامة: إن أي نوع من الحماية أفضل من عدم الاكتراث المطلق.

وقال الدكتور مات بينيكر رئيس الجمعية الأمريكية لعلم الفيروسات الإكلينيكي في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "نوع الكمامة الجيدهو ذلك الذي تضعه باستمرار على الأنف والفم متى كنت في مكان عام... عند هذه النقطة، علينا أن نركز على تحقيق ذلك الهدف أكثر من التركيز على وضع كمامتين".

الاختيار المثالي لنوع الكمامة

ارتداء كماتين يعتمد على عدة عوامل كما يوضح الدكتور دوش شيفر الأستاذ بمركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان بقوله، إن نوع الكمامات التي تستخدمها وعددها يتوقف على المكان الذي تنوي الذهاب إليه.

وأضاف "من الضروري جدا أن تضع الكمامة على النحو المناسب وباستمرار عندما تكون في أجواء عالية المخاطر حيث يمكن أن يكون الفيروس أسرع انتشارا". ويوصي شيفر باستخدام كمامة من القماش عندما يتمشى المرء في أجواء مفتوحة مثلا والاستعانة بكمامتين أو بأنواع متميزة من الكمامات مثل (كيه.إن95) أو (إن95) أو كمامتين عند الذهاب لأماكن العمل أو متاجر البقالة أو العيادات والمستشفيات.

أما  لورانس جوستين مدير معهد أونيل لقانون الصحة الوطني والعالمي بجامعة جورجتاون فيؤكد: "إذا وضع المرء الكمامة بالطريقة الصحيحة، فستكون كل الأنواع فعالة". غير أنه أشار إلى أن خامة الكمامة ونوعيتها يمكن أن تُحدث فارقا أكبر من عددها.

وأضاف "وضع كمامتين أمر غير مفهوم لأننا لا نعرف نوع الخامة ولا نوعيتها"، مشير إلى أن الكمامات الطبية المستخدمة في العمليات الجراحية أو الكمامات من نوع كيه.إن95 أفضل.

مشاهدة الفيديو 26:06

واحة الثقافة - التقارب والتباعد الاجتماعي: الثقافة في مواجهة إحباطات جائحة كورونا.

واتفق الخبراء على أن الكمامة الفعالة تتكون من عدة طبقات. وقال الدكتور رائد الدويك رئيس معهد الأمراض التنفسية بمستشفى كليفلاند كلينيك "إذا كانت كمامتك من عدة طبقات، فمن غير الضروري استخدام كمامتين".

عالم الفيروسات الألماني الشهير كريستيان دروستن، اتفق أيضا مع هذا الرأي، موضحا أن الفكرة الأساسية من ارتداء الكمامة تعتمد على منع انتشار الرذاذ المتناثر عند العطس على سبيل المثال، ويضيف الخبير في تصريحات نقلتها صحيفة "ميركور": "عندما أعطس، فأنا أنشر الكثير من الرذاذ في المكان، وإذا وضعت أي قطعة من القماش على فمي في هذه الحالة، فإن انتشار هذا الرذاذ سيتوقف، وهذه مسألة لا خلاف عليها".

وأضاف الخبير الألماني: "لكن بالطبع هناك كمامات متخصصة تعد بتوفير حماية أفضل لأنها قادرة على منع انتشار حتى أدق جزيئات الرذاذ". خبراء في علم الفيروسات في ألمانيا أكدوا أن "كلمة السر" في جودة الكمامة، ترتبط بتعدد طبقاتها، فكلما زادت الطبقات المصنوع منها الكمامة، كلما زادت فاعليتها.

ترتيب الكمامات

عند استخدام أكثر من كمامة، يوصي الدكتور تشارلز هولمز مدير مركز الابتكار في الصحة العالمية بجامعة جورجتاون بوضع الكمامة الأجود أولا ثم الكمامة الأقل جودة فوقها. على سبيل المثال، ينبغي

وضع الكمامة الجراحية فوق الكمامة كيه.إن95، أو وضع الكمامة القماشية فوق الكمامة الجراحية.

ا.ف/ع.ش   (رويترز)

مختارات