هكذا نتناول الفاكهة الحامضة دون أن تضر أسناننا | عالم المنوعات | DW | 15.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هكذا نتناول الفاكهة الحامضة دون أن تضر أسناننا

الفواكه وعصائرها تتسم بالطعم اللذيذ كما أنها مفيدة للصحة. ولكن هناك بعض الأضرار التي قد تسببها الفواكه الحامضة على مينا الأسنان. نقدم لك الطريقة السليمة للاستمتاع بتناولها مع الحفاظ على أسنانكم.

من يُكثر من تناول الفواكه وعصائرها فهو مما لا شك فيه يقوي جهازه المناعي عبر الفيتامينات الموجودة في الفواكه بشتى أنواعها. ولكن كثرة تناول الفواكه قد يضر بمينا الأسنان وصحتها، نظرا لما تحتويه من أحماض. هذه الأحماض قد تؤدي إلى تآكل طبقة المينا التي لها تأثير على أعصاب الأسنان والإحساس بدرجات الحرارة.

ومن أكثر أنواع الفواكه التي قد تضر بصحة الأسنان نذكر الكيوي والبرتقال وأنواع من التوت، وكذلك السلطات التي يضاف إليها الخل.

ما الحل إذن؟

ويُنصح عند تناول هذه الأنواع من الأطعمة تناول مواد غذائية تحتوي أيضا على نسبة عالية من مادة الكالسيوم، مثل منتجات الألبان (الجبن والزبادي)، فهذا يؤدي إلى تحييد الأحماض في الفم. وينصح بغسل الأسنان بعد ساعة من تناول الفواكهة العالية الأحماض وليس قبل هذه الفترة، حتى لا تقوم الفرشاة بتخديش الأسنان.

هـ.إ./ف.ي (د.ب.أ)

مختارات

إعلان