هكذا تعاقب أندية ألمانية لاعبيها في حال عدم الانضباط! | عالم الرياضة | DW | 13.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هكذا تعاقب أندية ألمانية لاعبيها في حال عدم الانضباط!

معظم أندية كرة القدم الاحترافية في العالم تقوم بفرض عقوبات انضباطية على اللاعبين أو المدربين إذا أخلوا بالتزاماتهم اتجاه النادي الذي يعملون فيه. كيف يبدو الأمر في البوندسليغا؟ كيف هو نوع هذه العقوبات وكم تبلغ قيمتها؟

Ralf Rangnick (picture-alliance/dpa/H. Schmidt)

رالف غانغنيك، المدير الرياضي لفريق لايبزيغ، فرض قواعد صارمة بالفريق ونوع جديد من العقوبات التأديبية

اختار فريق لايبزيغ الألماني طريقة جديدة في فرض عقوبات انضباطية على لاعبيه غير الملتزمين بقواعد النادي. فعوض فرض عقوبة مالية محددة على اللاعبين، قام المدير الفني للفريق رالف راينييك بوضع عجلة دوران شبيهة بلعبة عجلة الحظ بغرفة تغيير الملابس، وتوجد بهذه العجلة مجموعة من العقوبات يقوم اللاعب المعاقب بتنفيذ واحدة منها بحسب ما استقرت عليه العجلة التي يقوم هو بنفسه بتدوريها.

وعن هذا النوع من العقوبة يقول راينييك "العقوبات المالية لا تأتي أكلها إلا في حالات نادرة. فما يٌوجع اللاعبين أكثر هو حرمانهم من وقت الفراغ، مثل إرغامهم على العمل ثلاث ساعات في متجر النادي"، وذلك حسب ما نشر موقع "بيلد" الألماني.

Robert Lewandowski (Getty Images/AFP/C. Stache)

المدرب الجديد لبايرن ميونيخ نيكو كوفاتش أدخل قواعد صارمة بخصوص استعمال اللاعبين لهواتفهم

وبالنسبة لفريق بايرن ميونيخ، صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب البوندسليغا، يقوم كابتن الفريق بالتنسيق مع لجنة استشارية، بتوقيع العقوبة المناسبة على اللاعب الذي أخل بالتزاماته، كالتأخر في موعد التدريبات أو ما شابه ذلك. ومنذ تولي نيكو كوفاتش مهمة الإشراف على بايرن ميونيخ بداية هذا الموسم قام بتشديد الإجراءات بخصوص استخدام اللاعبين لهواتفهم النقالة، حيث منعهم من استعمال الهواتف في قاعات الأكل وقاعات العلاج وقاعات الاستراحة.

ويتم إنفاق أموال العقوبات التي يفرضها فريق بايرن ميونيخ في أمسيات احتفالية خاصة بالنادي بالإضافة إلى مشاريع خيرية. وتبقى أكبر غرامة في تاريخ النادي، حسب موقع "بيلد"، هي التي دفعها الكابتن السابق للفريق فيلب لام والتي بلغت 50 ألف يورو بسبب حوار صحفي أجراه مع صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" دون تصريح مسبق من فريقه.

ولا يختلف الوضع كثيرا بالنسبة لدورتموند، المنافس الأول لبايرن ميونيخ في البوندسليغا، لكن الفريق الأصفر والأسود رفع في الأعوام الأخيرة من قيمة الغرامات المالية التي يوقعها على لاعبيه. وتبقى أعلى غرامة هي التي فرضت على عثمان ديمبيلي لاعب برشلونة الحالي، بسبب مقاطعته للتدريبات، حيث أجبرته إدارة دورتموند على دفع 100 ألف يورو وهو نفس المبلغ الذي عوقب به أوباميانغ عندما كان يلعب بدورتموند بسبب تغيبه عن اجتماع للفريق.

هـ.د

 

مختارات

إعلان