هجمات إلكترونية تصيب عددا من الشركات الأوروبية بالشلل | أخبار | DW | 27.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هجمات إلكترونية تصيب عددا من الشركات الأوروبية بالشلل

مجددا تتعرض شركات وأنظمة معلومات في عدد من الدول الأوروبية لهجوم إلكتروني يصيبها بالشلل تماما. الهجوم الإلكتروني الضخم تم عبر فيروس جديد يخلف "وانكري"، الذي استهدف قبل فترة أجهزة كومبيوتر في 150 بلدا، يطلق عليه "بيتيا".

أصاب هجوم إلكتروني ضخم عبر فيروس من  فصيلة "رانسوم وير"، يطلق عليه "بيتيا Petya.A"،  العديد من الشركات الأوروبية بالشلل اليوم الثلاثاء (27 حزيران/ يونيو 2017). وتأثرت عشرات الشركات في أوكرانيا وجارتها روسيا بالهجوم، المشابه لما حدث خلال الأسابيع الأخيرة الماضية مع فيروس "واناكري" الذي استهدف أجهزة الكمبيوتر في أكثر من 150 بلدا.

وقال التكتل الدنمركي للشحن والطاقة "ميرسك" إن العديد من أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة به توقفت عن العمل بسبب الهجوم، وفقا لبيان نشر على موقعه الإلكتروني. وقالت شركة (دبليو.بي.بي) البريطانية للدعاية والإعلان إنها تعرضت أيضا لهجوم إلكتروني اليوم الثلاثاء.

مشاهدة الفيديو 01:42
بث مباشر الآن
01:42 دقيقة

نصائح عملية حتى لا تسقط فريسة قراصنة الإنترنت

وذكرت تقارير أن البنوك الأوكرانية وشركات الطاقة وحتى مطار بوريسبيل في كييف تأثر بهجوم "بيتيا"، بالإضافة إلى شركات روسنيفت وباشنيفت الروسية للنفط. ومثل فيروس "واناكراي"، فإن فيروس "بيتيا" يغلق أنظمة الكمبيوتر، ويطالب بدفع فدية بالعملة الرقمية "بيتكوين" لإعادة فتحه مرة أخرى.

ووصف رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير غروسمان،على صفحته في موقع فيسبوك، الهجوم بأنه "لم يسبق له مثيل. يقوم متخصصو تكنولوجيا المعلومات لدينا بعملهم وحماية البنية التحتية الحيوية". وقال غروسمان "إن أنظمة هامة لم تتأثر، وسيتم صد الهجوم، وسيتم الكشف عن المهاجمين".

وقالت الوكالة المشرفة على منطقة تشيرنوبل في بيان إن بعض عمليات متابعة موقع كارثة تشيرنوبل النووية في أوكرانيا تأثرت بالهجوم الإلكتروني أيضا.

أ.ح/ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان