هايكو ماس يكشف عن جهود ألمانيا لمنع كارثة إنسانية في إدلب | أخبار | DW | 05.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

هايكو ماس يكشف عن جهود ألمانيا لمنع كارثة إنسانية في إدلب

كشف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في تركيا الأربعاء عن جهود بلاده لمنع كارثة إنسانية في إدلب منها منع التصعيد إلى جانب زيادة مساعدتها الإنسانية لدول الجوار السوري في حال حدوث هجوم على آخر قلعة للمعارضة في سوريا.

ذكر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأربعاء(الخامس من أيلول/سبتمبر 2018) أن بلاده ستدرس تعزيز المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا إذا شنت حكومة دمشق هجوما شاملا في محافظة إدلب. وقال ماس عقب محادثات مع نظيره التركي في أنقرة "ألمانيا مستعدة للنظر في زيادة مساهمتها الإنسانية (الخاصة بسوريا) إذا اندلعت معارك متعددة الجبهات".

من جانبه، ذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء أن قصف محافظة إدلب السورية أمر خاطئ ويجب أن يتوقف، مضيفا أن أنقرة ستضغط في قمة مقررة يوم الجمعة في طهران من أجل الخروج بقرار لوقف مثل هذه الهجمات.

وقال مولود جاويش أوغلو، متحدثا في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس في أنقرة، إن من الضروري وضع استراتيجية مشتركة للقضاء على الجماعات المتطرفة في إدلب لكن استمرار الهجمات قد يكون كارثيا.

وفي شأن العلاقات بين أنقرة وبرلين، ذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن تركيا وألمانيا واجهتا فترة صعبة في علاقاتهما الثنائية لكنهما الآن تعملان بقوة من أجل استعادة العلاقات وتعزيزها. وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس الذي يقوم بزيارة رسمية لتركيا إنه بحث مع ماس خطوات لتحسين العلاقات فضلا عن القضايا الإقليمية.

لكن الوزير التركي أشار إلى أن بلاده ترفض أي شروط لتحسين العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي كما ترفض المساومة من أجل تحسين العلاقات، في إشارة إلى الطلب الألماني الخاص بإطلاق سراح مواطنيها المعتقلين منذ اشهر في تركيا كشرط لتحسين العلاقات مع أنقرة.

يذكر أن الوزير الألماني ماس سعى خلال مشاوراته في أنقرة إلى نشر أجواء التفاهم والثقة بين الجانبين دون أن يتخلى عن التطرق إلى نقاط الخلاف ألمانيا وتركيا. وكان ماس اجرى مشاورات مع مسؤولين أتراك كبار، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس البرلمان بنعلي يلدريم إلى جانب وزير الخارجية التركي. وقال ماس في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي إنه تطرق إلى ملف المعتقلين الألمان في تركيا مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا على تناول الملف عبر قنوات خاصة للتوصل إلى حلول معقولة.

ح.ع.ح/ي.ب(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات