هايدلبيرغ: مدينة الرومانسية ومركز للعلوم | معلومات عن ألمانيا | DW | 11.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

هايدلبيرغ: مدينة الرومانسية ومركز للعلوم

يتربع قصر هايدلبيرغ شامخا فوق المدينة القديمة ويعد وجهة مفضلة للسياح. غير أن المدينة الواقعة على ضفاف نهر نيكار تتمتع بأكثر من معلم تاريخي، إذ تعد أيضا صرحا ثقافيا وعليما كونها تحتضن أعرق الجامعات الألمانية.

default

مدينة هايدلبيرغ: مدينة طلابية بكل معنى الكلمة

سواء قرب ضفاف نهر نيكار أو في الغابة المحيطة بالمدينة، يلتقي زائر مدينة هايدلبيرغ بالشباب. فهي مدينة طلابية بكل معنى الكلمة، فجامعتها، جامعة روبريشت كارلس، تعد من أقدم وأشهر الجامعات في ألمانيا. ومن بين سكان المدينة البالغ عددهم 140 ألف نسمة يدرس واحد من كل ستة، عدا ذلك فإن الكثير من الأبنية التاريخية تتبع للجامعة. على الطريق الواصل بين ساحة بسمارك وساحة الجامعة يجد المرء أبنية مزخرفة كثيرة مبنية من الحجر الرملي الأحمر. إنها أبنية المعاهد الجامعية المتخصصة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية.

مدينة رومانسية ...مدينة العلوم


تعد هايدلبيرغ مركزا للدراسة والبحث العلمي وتبادل الخبرات منذ قرون. وهي ليست مشهورة بجامعتها فحسب، وإنما أيضا بجمال المباني التاريخية وأزقتها القديمة التي تستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم. هنا يريد الجميع التعرّف على هايدلبيرغ الرومانسية وعلى القصر الواقع على الجسر القديم فضلا عن شارع الفلاسفة المطل على المدينة القديمة.

Deutschland Blick auf Heidelberg Philosophenweg

قصور رائعة وطبيعة خلابة ومناظر جذابة

على الضفة الأخرى لنهر نيكار في "نوينهايمر فيلد Neunheimer Feld" تقع الأبنية الجامعية الحديثة الخاصة بالطب والعلوم الطبيعية. الجامعة مع المستشفى التابع لها، هي المؤسسة الأكبر في مجال توفير فرص العمل. وتضم المدينة كذلك عدة معاهد تجذب العلماء من الداخل والخارج مثل مركز أبحاث أمراض السرطان DKFZ، والمختبر الأوروبي للبيولوجيا الجزئية EMBL وأربعة معاهد من سلسلة معاهد ماكس بلانك. وفي المدينة رسخت أقدامها شركات دولية مثل س ا ب SAP ومصانع الآت الطباعة هايدلبيرجر Heidelberger Druckmaschinen. كما تعد هايدلبيرغ مدينة مثالية لكل من يحبذ الأجواء العالمية دون أن يضطر للعيش في مدينة كبيرة.

تاريخ عريق حافل بالأحداث

يعود تاريخ هايدلبيرغ إلى القرن الثاني عشر، حينما بدأت قبائل رومانية وكلتية بالاستيطان على ضفتي نهر نيكار. وفي القرن الرابع عشر احتلت المدينة مكانة هامة عندما أضحت عاصمة إمارة بفالس Kurpfalz، احدى أهم الاقطاعيات الألمانية آنذاك. أسس أمير بفالس الجامعة سنة 1386، ومع نهاية القرن السادس عشر شهدت هايدلبيرغ بناء العديد من أبنية عصر النهضة وأبراج القرون الوسطى. غير أن جميع الأبنية تقريبا تعرضت للدمار خلال حروب عائلة بفالس على توارث السلطة. بعد ذلك تمت إعادة بنائها وفقا للطراز الباروكي ـ باستثناء القصر الذي بقي كأطلال وكشاهد على عصر الرومانسية الألمانية. وكواحدة من المدن الألمانية القليلة سلمت هايدلبيرغ من دمار الحرب العالمية الثانية الى حد بعيد.

أنه ألمينينغ

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان