نيوزيلندا: أردرن تنتقد إصدار فيلم عن هجوم كرايست تشيرش | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.06.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نيوزيلندا: أردرن تنتقد إصدار فيلم عن هجوم كرايست تشيرش

ردا على إعلان هوليود إطلاق فيلم يتناول الهجمات على مسجدي كرايست تشيرش في العام 2019، واعترض عليه بعض المسلمين، وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا إن المجتمع المسلم في بلادها يجب أن يكون محور أي فيلم حول تلك الهجمات وليس هي.

جاسيندا أردرن (17.03.2019)

الاستجابة المشحونة بالعاطفة من جانب جاسيندا أردرن إزاء الهجمات على المسجديدن وحدت بلدها المصدوم، وحظيت بإشادة عالمية (أرشيف)

انتقدت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن اليوم الاثنين (14 يونيو/حزيران 2021) إطلاق فيلم يتناول رد فعلها على  الهجمات على مسجدي كرايست تشيرش  في العام 2019، قائلة إنه جاء في الوقت الخطأ وعالج الموضوع الخطأ.

وقالت أرديرن إن المجتمع المسلم في بلادها يجب أن يكون محور أي فيلم حول هجمات مسجدي كرايستشيرش بعد أن اعترض البعض على صنع فيلم يركز على تعاملها مع الهجوم.

وذكرت مجلة هوليوود ريبورتر الأسبوع الماضي أنه يجري التخطيط لتصوير فيلم بعنوان " They Are Us" أو (هم نحن) حول الهجمات التي شنها مسلح متطرف أبيض على المسجدين في 15 مارس آذار 2019 والتي قُتل فيها 51 شخصا.

ويشير عنوان الفيلم إلى عبارة استخدمتها أردرن في خطاب بعد الحادث مباشرة، فيما وعدت بدعم المجتمع المسلم بالإضافة إلى أمور أخرى.

ووصفت المجلة الفيلم بأنه "قصة ملهمة" عن رد فعل أردرن على العنف. ووحدت الاستجابة المشحونة بالعاطفة من جانب الزعيمة البالغة من العمر 40 عاما بلدها المصدوم، وحظيت بإشادة عالمية.
 

لكن  رئيسة وزراء نيوزيلندا  قالت "هناك الكثير من القصص التي يجب روايتها، قصص مجتمعات وعائلات" مقدّرة أن قصتها "ليست جزءا" منها.

وأفادت مجلة هوليوود ريبورتر أن النيوزيلندي أندرو نيكول سيكتب الفيلم ويخرجه. ونقلت عنه قوله إن الأمر لا يتعلق بالهجمات بقدر ما يتعلق بتعامل أردرن معها.

مشاهدة الفيديو 02:37

السجن المؤبد لمنفذ الهجوم على المسجدين في كرايست تشيرش بنيوزيلندا

غير أن بعض المسلمين تساءلوا عن جدوى خطة صنع فيلم بينما لم تندمل بعد جراح أُسر الضحايا وأصدقائهم والمجتمع الأوسع. كما تساءلوا عن خطة تركيز الفيلم على رئيسة الوزراء وليس الضحايا.

وقالت الجمعية الوطنية للشباب الإسلامي "لا ينبغي لأحد أن يسعى للتسويق أو الربح من خلال مأساة حلت بمجتمعنا" منددة بأن الفيلم "يهمش الضحايا والناجين ويركز على رد فعل امرأة بيضاء".

ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، رويترز)