نيمار يشتكي تعرضه لإساءة عنصرية من أحد لاعبي مرسيليا | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 14.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

نيمار يشتكي تعرضه لإساءة عنصرية من أحد لاعبي مرسيليا

هل وُصف نيمار بالـ "قرد" خلال خسارة فريقه باريس سان جرمان أمام غريمه مرسيليا في كلاسيكو الدوري الفرنسي؟ استنكر النجم البرازيلي فعلا "عنصريا" خلال المواجهة ثم على موقع تويتر، وهو ما نفاه منافسه المدافع الإسباني ألفارو.

ألفارو غونزاليس والبرازيلي نيمار في مشادة كلامية بكلاسيكو فرنسا 13 أيلول/ سبتمبر 2020

ألفارو غونزاليس والبرازيلي نيمار في مشادة كلامية بكلاسيكو فرنسا

قال  المهاجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان  إنه تعرض لإساءة عنصرية خلال المباراة التي انتهت بهزيمة بطل فرنسا 1-صفر أمام أولمبيك مرسيليا أمس الأحد (14 سبتمبر/ أيلول 2020).

وأبلغ نيمار (28 عاما)، الذي طرد خلال المباراة مع أربعة لاعبين آخرين، الحكم الرابع بالواقعة أثناء مغادرته الملعب.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع توترت أجواء المباراة كثيرا وحدث شجار فعلي بين لاعبي الفريقين. وطُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان وبينديتو وجوردان أمافي من مرسيليا بعد تبادل اللكمات.

ووجه نيمار ضربة إلى رأس الفارو غونزاليس من الخلف، لكنه كتب على تويتر بعد المباراة قائلا إنه "يأسف لعدم توجيه الضربة إلى وجه مدافع مرسيليا". وتابع النجم البرازيلي في تغريدة أخرى "من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ"القرد ابن العاهرة". أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ"كارّيتيليا" (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

ألفارو يرفض اتهامات نيمار

بعد ساعة من التغريدة الأخيرة لنيمار، نشر ألفارو (30 عاما) رسالة على موقع تويتر قال فيها "لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا. يجب تقبل الخسارة أحيانا والإقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكرا للعائلة".

وأرفق لاعب اسبانيول وفياريال السابق الذي يخوض موسمه الثاني مع مرسيليا، رسالته بصورة اه أمام طائرة مع تسعة من زملائه، من بينهم قائد مرسيليا وحارسه ستيف مانداندا، ديميتري باييت، جوردان أمافي وبونا سار. واللاعبون التسعة من أصول ليست بأوروبية.

تغريدة أثارت حنق نيمار مجددا فردّ عليها "لست رجلا للاقرار بخطئك، الخسارة جزء من الرياضة. لكن الإهانة وجلب العنصرية إلى حياتنا لا، لست متفقا. لا احترمك! ليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز.. كن رجلاً! عنصري".

وشهد الكلاسيكو الفرنسي توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على اشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الاول، وتسع في الثاني.

 وزادت حدة التوتر في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان) وداريو بينيديتو من جهة، وأمافي (مرسيليا) ولايفين كورزاوا فطردهم الحكم، الأولان بالبطاقة الصفراء الثانية، قبل أن يطرد النجم البرازيلي نيمار لضربه ألفارو بدون كرة لحظة الاشتباك.

 وخسر سان جرمان، حامل اللقب ووصيف بطل أوروبا، مباراتيه حتى الآن وله ثالثة مؤجلة بعد عودته المتأخرة من المسابقة الاوروبية، فيما حقق مرسيليا فوزين من مباراتين.

ع.ش/ع.ج.م (رويترز/ أ ف ب)