نيمار يتغنى بـ″عبقرية″ توخيل | عالم الرياضة | DW | 16.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

نيمار يتغنى بـ"عبقرية" توخيل

أبدى نجم باريس سان جيرمان نيمار دا سيلفا إعجابه بـ"عبقرية" المدرب الألماني توماس توخيل. النجم البرازيلي أكد أن الفريق الباريسي قادر على اعتلاء منصة التتويج الأوروبية والفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا نهاية الموسم الحالي.

UEFA Champions League | Paris St Germain vs. Crvena Zvezda Thomas Tuchel (Reuters/C. Platiau)

صورة من الأرشيف.

منذ تولي توماس توخيل مهمة تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي، حاول المدرب الألماني إضفاء لمسته الخاصة على الفريق الباريسي، وذلك بالاعتماد على فلسفة لعب مغايرة، والاستفادة بشكل كبير من إمكانيات كل لاعب داخل تشكيلة الفريق.

ومن بين الأمور، التي قام بها توماس توخيل تغيير مكان لعب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا فوق المستطيل الأخضر، إذ أصبح صاحب أعلى صفقة كروية في عالم الساحرة المستديرة (222 مليون يورو)، يلعب قريباً من خط وسط الميدان وخلف المهاجمين، ما يمنحه مساحة أكبر فوق أرضية الملعب.

ويبدو أن فلسفة لعب توماس توخيل قد نالت إعجاب نيمار دا سيلفا، الذي قال في تصريحات صحفية نقلها موقع "لو 10 سبورت " الفرنسي "أحب اللعب في هذا المركز. الأمر مغاير لما كنت أعرفه في برشلونة أو ما أقوم به في المنتخب البرازيلي". وأضاف: "ألعب الآن بطريقة مختلفة نوعاً ما، لكنني أستمتع بذلك. أشعر أنني قريب للغاية من مرمى الخصم". وأردف النجم البرازيلي "لدي الكثير من المساحات، وهذا ما أحبه".

وعن مباراة باريس سان جيرمان الأخيرة أمام مانشستر يونايتد برسم مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي استطاع فيها النادي الباريسي التغلب على "الشياطين الحمر" في عقر دارهم بـ 2-0، قال نيمار دا سيلفا "باريس سان جيرمان سيفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا، لأن الأمر لا يتعلق بي أنا فقط، بل لدينا فريق يعج بلاعبين من الطراز الكبير ومدرب عبقري مثل توخيل".

الجدير ذكره أن نيمار دا سيلفا، يغيب عن الميادين عقب إصابة تعرض لها الشهر الماضي في مباراة باريس سان جيرمان أمام ستراسبورغ برسم الدور الـ 32 لكأس فرنسا، ومن المتوقع عودة نيمار إلى الملاعب في الأسابيع القليلة المقبلة.

مختارات