نيبال: ″عدد قتلى الزلزال قد يصل إلى عشرة آلاف″ | أخبار | DW | 28.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيبال: "عدد قتلى الزلزال قد يصل إلى عشرة آلاف"

قال سوشيل كويرالا رئيس وزراء نيبال اليوم الثلاثاء إن عدد قتلى الزلزال قد يصل إلى عشرة آلاف فيما أعلنت الحكومة الحداد لمدة ثلاثة أيام في أعقاب زلزال كارثي. وأعلنت عدة دول عن إرسال مساعدات لنيبال لمواجهة آثار الزلزال .

قال سوشيل كويرالا رئيس وزراء نيبال اليوم الثلاثاء (28 أبريل/نيسان 2015) إن عدد قتلى الزلزال قد يصل إلى عشرة آلاف مضيفا أنه أمر بتكثيف جهود الإغاثة وناشد الخارج تقديم خيام وأدوية. من جانبها، أعلنت حكومة نيبال الثلاثاء الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح أكثر من أربعة آلاف شخص لقوا حتفهم جراء زلزال شديد هز البلاد مطلع الأسبوع. ورفعت الحكومة حصيلة القتلى إلى نحو 4400 شخص، فيما يواصل المتطوعون جهودهم للبحث عن قتلى ومفقودين جراء الزلزال الذي وقع يوم السبت. وقالت الحكومة أيضا إنها تواجه "وقتا عصيبا في التعامل مع الأزمة نتيجة لمواردها المحدودة".

وقضى كثير من الأشخاص في كاتماندو ليلتهم في العراء بالأماكن العامة والمتنزهات وعلى الطرق. وعاد التيار الكهربائي لبعض المناطق، لكنه بقي مضطربا. وشكا السكان من نفاد المؤن والوقود، واتهموا الحكومة بعدم بذل جهود كافية لتوفير سبل الراحة الأساسية اليومية لهم. وتتزايد حالة الغضب وخيبة الأمل مع استمرار التوابع الزلزالية. فيما حذرت الحكومة من بيع السلع في السوق السوداء، حيث يعاني السكان من أجل شرائها. وحال انقطاع التيار الكهربي دون تمكن المواطنين من سحب أموال من البنوك.

#links# دوليا، أعلنت عدة دول عن الإسهام بمساعدات لنيبال لمواجهة آثار الزلزال الكارثي الذي ضرب البلاد. وأعلن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري أن بلاده زادت الاثنين من مساعداتها إلى نيبال لتصل إلى ما إجماله عشرة ملايين دولار للتعافي من الزلزال. فيما قال وزير الخارجية اليابانية فوميو كيشيدا في نيويورك الاثنين إن بلاده ستساهم بمساعدات بقيمة مليار ين (8 ملايين دولار) وإمدادات بقيمة 210 ألف دولار. وتعهدت بريطانيا بتقديم خمسة ملايين جنية إسترليني (5,7 مليون دولار) بالإضافة إلى كندا التي وعدت بدفع 5 ملايين دولار كندي (1,4 مليون دولار).

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية إن أربعة عشر دولة من الـ28 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي قد عرضت إرسال فرق متخصصة في الإسعافات الأولية ومعدات. وكانت هناك أيضا مساعدة تقنية عالية من "فيسبوك" و"غوغل" التي أضافت وظائف لبرامجها عبر الإنترنت لمساعدة الناس في العثور على الأصدقاء والأقارب الذين حوصروا جراء الزلزال .

م.م /و.ب.ك (رويترز – د ب ا)

مختارات

إعلان