نقابة الشرطة الألمانية تطالب بوقف فوري للتعاون الأمني مع السعودية | أخبار | DW | 27.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نقابة الشرطة الألمانية تطالب بوقف فوري للتعاون الأمني مع السعودية

على خلفية قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي والاشتباه بتورط مسؤولين أمنيين سعوديين فيها، طالبت نقابة الشرطة الاتحادية في ألمانيا بوقف فوري للتعاون مع المملكة العربية السعودية في مجال نشاط الشرطة.

في معرض مطالبته بوقف التعاون الشرطي مع السعودية، وقال إرنست جي. فالتر، رئيس نقابة الشرطة الاتحادية في ألمانيا، لصحيفة "هاندلسلبلات" الألمانية "لا ينبغي إغفال الجوانب الأخلاقية في مثل هذه المهام". وأضاف فالتر أنه يرى انطلاقا من هذا السبب أن "السحب الفوري لزملائنا من السعودية وإنهاء الدعم على مستوى الدولة ليس إجراء صحيحا وحسب، بل وضروري أيضا".

 وبحسب وزارة الداخلية الألمانية، فإن الشرطة الاتحادية في  ألمانيا تدعم السعودية منذ عام 2009 من خلال تقديم التدريب والمشورات في تحديث مهمة حماية الحدود السعودية. وأفادت الوزارة أن في الرياض "مكتب لإدارة مشروع التعاون" يضم خمسة أفراد من الشرطة الاتحادية الألمانية، ولفتت إلى أن 70 شرطيا ألمانيا كانوا بالفعل في السعودية العام الحالي. في الوقت نفسه، ذكرت الوزارة أنه لا يوجد تدريبات في الوقت الراهن.

 وأعرب فالتر عن رفضه لاستئناف التدريبات " فالأحداث الوحشية والضلوع الواضح تماما لهيئات حكومية من الجهاز الأمني للسعودية (في مقتل خاشقجي) يستبعد، في رأيي، استمرار التعاون بين الشرطة الاتحادية وقوات الأمن السعودية على المدى البعيد جدا".

م.م/ ع.ج  (د ب أ)

مختارات