نصر الله يهدد إسرائيل مجددا بالرد على مقتل القنطار | أخبار | DW | 27.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نصر الله يهدد إسرائيل مجددا بالرد على مقتل القنطار

توعد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مجددا بأن الرد على اغتيال سمير القنطار قادم لا محالة مهما كانت "التبعات". واعتبر نصر الله في خطاب له أن إسرائيل أخطأت التقدير في العملية، وذلك في إشارة إلى مقتله.

Von Israel freigelassener Libanese Samir Kuntar

سمير القنطار، أرشيف

هدد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إسرائيل بالرد على مقتل سمير القنطار "مهما تكون التبعات والتهديدات". جاء ذلك في كلمة له لمؤيديه عبر شاشة عملاقة خلال ذكرى أسبوع على مقتل القنطار اليوم الأحد (27 كانون الأول/ ديسمبر 2015).

ولفت إلى أنه "يجب على الإسرائيليين أن يقلقوا في الداخل والخارج، والتهويل علينا لن يجدي نفعا، وهم من أخطأ بالتقدير وليس نحن"، على حد تعبيره. وقال نصر الله في خطابه "الرد على اغتياله قادم لا محالة". وأضاف "أقول للصديق والعدو أيا تكن التبعات والتهديدات التي لا نخافها نحن لا نستطيع ولا يمكن أن نتسامح مع سفك دماء مجاهدينا وإخواننا ....".

وكان نصر الله قد اتهم إسرائيل باغتيال القنطار في جنوب العاصمة السورية دمشق. وقال "من حقنا الرد بالطريقة التي نراها مناسبة". وأبدت إسرائيل ترحيبها بمقتل القنطار قائلة إنه كان يعد لهجمات على إسرائيل انطلاقا من الأراضي السورية. ولكنها لم تبد ما يفيد بمسؤوليتها عن قتله في الغارة التي وقعت يوم السبت.

وسجن القنطار في سجن إسرائيلي بسبب دوره في هجوم وقع عام 1979 في إسرائيل أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص. وأعيد القنطار إلى لبنان عام 2008 في إطار تبادل للأسرى مع حزب الله. وانضم بعدها إلى الحزب.

ح.ع.ح/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة