نجم برشلونة ميسي يعود للتألق ويصالح جماهير التانجو | عالم الرياضة | DW | 11.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

نجم برشلونة ميسي يعود للتألق ويصالح جماهير التانجو

جاء أداء نجم برشلونة وصانع ألعابه ميسي الرائع في مباراة منتخب الارجنتين أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 ليضع حدا لمقولة فشل "موهبة القرن" مع منتخب بلاده.

default

ميسي في لقاء ودي أمام البرازيل في الدوحة 2010

أرسل المدير الفني للمنتخب الفنزويلي لكرة القدم سيزار فارياس تحذيرات لمنتخب الأرجنتين قبل لقاء الفريقين يوم الثلاثاء (11 أكتوبر/ تشرين الأول 2011) في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014.

وأعرب فارياس عن اعتقاده أن مباراة الأرجنتين مع فنزويلا ستكون مختلفة عن مباراة الأرجنتين مع تشيلي التي أقيمت يوم الجمعة (8 أكتوبر/ تشرين الأول 2011) والتي فاز فيها راقصو التانغو 4-1. وكانت تلك المباراة قد شهدت عودة ميسي ورفاقه إلى التألق بعد تراجعهم الكبير في كأس العالم بجنوب إفريقيا، وكأس كوبا أميركا التي أقيمت في بيونس أيرس.

ميسي يسجل لبلاده بعد غياب أكثر من عامين

ونجح أليخاندرو سابيلا، المدير الفني الجديد لمنتخب الأرجنتين، في فرض النظام والانضباط في أول مباراة رسمية له مع الفريق بعدما أخفق قبله مارادونا، وسيرخيو باتيستا. وأعطى سابيلا شارة القيادة للنجم ليونيل ميسي، فعاد ميسي للتألق مع منتخب بلاده، منهيا حالة الخصام مع جماهير الأرجنتين العاشقة لفريقها. وجاء أداء ميسي الرائع في تشيلي ليضع حدا لمقولة فشل اللاعب مع منتخب بلاده مقابل النجاح الاسطوري له مع فريقه برشلونة بطل اوروبا .

ونجح ميسي في تسجيل الهدف الثاني في هذه المباراة بعد فترة صيام عن التهديف مع منتخب بلاده دامت قرابة 30 شهرا، وقال سابيلا: "هذا الهدف سيكون مهما لليونيل لوضع حد لهذه المقولة".

وأظهر الهجوم الأرجنتيني فعالية واتقانا في الهجمات المرتدة وسجل غونزالو هيغواين مهاجم ريال مدريد الاسباني ثلاثة أهداف. لكن سابيلا واجه أيضا مشكلة مع الدفاع، الذي يعد أضعف خطوط المنتخب الأرجنتيني ومشكلته مشكلة قديمة. لكن سابيلا أكد بعد مباراته ضد تشيلي على سعادته بالنتيجة الكبيرة وقال :"إنني أكثر من راض".

Fußball WM 2010 Deutschland Argentinien Flash-Galerie

منتخب الأرجنتين الذي شارك في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، واستضاف كوبا أميركا في بلده خرج من البطولتين خالي الوفاض

9 منتخبات تتنافس على 4 مقاعد ونصف مقعد

وانطلقت الجولة الأولى من تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2014 الجمعة (8 أكتوبر) ، وتتنافس فيها 9 منتخبات هي بوليفيا، كولومبيا، تشيلي، بيرو، باراغواي، أوروغواي، فنزويلا، الأرجنتين، إكوادور.

ويغيب عن التصفيات منتخب البرازيل، مستضيف البطولة، وهذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها أميركا الجنوبية كأس العالم منذ عام 1978، حينما استضافت الأرجنتين البطولة وفازت بها للمرة الأولى في تاريخها.

وتتنافس المنتخبات التسعة في أميركا الجنوبية على أربعة مقاعد ونصف مقعد في النهائيات، وتقام التصفيات بين جميع هذه المنتخبات التسعة بنظام دوري من دورين (ذهابا وإيابا). وتتأهل المنتخبات التي تحتل المراكز الأربعة الأولى في نهاية التصفيات إلى النهائيات مباشرة بينما يلتقي الفريق صاحب المركز الخامس مع خامس التصفيات الآسيوية في دور فاصل على بطاقة تأهل أخرى للمونديال.

ومن بين المنتخبات التسعة تبقى منتخبات أوروغواي والأرجنتين وباراغواي هي الأوفر حظا للمنافسة على المراكز الثلاثة الأولى في التصفيات. ومع ذلك فإن المستوى الذي ظهرت به المنتخبات الأخرى في كوبا أمريكا يؤكد أن مسيرة الثلاثة الكبار في التصفيات لن تكون سهلة على الإطلاق ومن الصعب التكهن بنتيجة أي مباراة.

(ص ش / د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان