نتنياهو يعترف بقصف قوافل سلاح في سوريا مرسلة لحزب الله | أخبار | DW | 11.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نتنياهو يعترف بقصف قوافل سلاح في سوريا مرسلة لحزب الله

اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم الاثنين لأول مرة بأن إسرائيل نفذت عشرات الضربات في سوريا استهدفت شحنات أسلحة إلى جماعة حزب الله اللبنانية. وقال نتنياهو أثناء زيارة للجولان "نتحرك عندما ينبغي لنا أن نتحرك."

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين (11 نيسان/ أبريل 2016) أن إسرائيل قصفت عشرات المرات قوافل سلاح في سوريا كانت مرسلة لحزب الله اللبناني. وهذه هي المرة الأولى التي يقول فيها نتانياهو علنا وبهذا الوضوح إن إسرائيل شنت هذه الغارات في سوريا.

وعلى الرغم من حيادها الرسمي تجاه الحرب الأهلية السورية فقد تعهدت إسرائيل مرارا بمنع وصول شحنات الأسلحة المتطورة إلى الجماعة، التي تدعمها إيران في الوقت الذي امتنعت فيه عن تأكيد تقارير عن تنفيذ عمليات جوية محددة. حيث كانت وسائل إعلام لبنانية وغربية قد نقلت قيام الجيش الإسرائيلي مرارا بقصف قوافل أسلحة في سوريا مرسلة إلى حزب الله في لبنان، في حين كانت السلطات الإسرائيلية تمتنع عن التعليق.

وقال نتنياهو الاثنين أثناء زيارة للقوات الإسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتلة بالقرب من الحدود مع سوريا "نتحرك عندما ينبغي لنا أن نتحرك .. بما في ذلك هنا عبر الحدود بتنفيذ عشرات الضربات التي تهدف لمنع حزب الله من امتلاك أسلحة تغير قواعد اللعبة." ولم يحدد نتنياهو نوع الضربات التي نفذتها إسرائيل في سوريا. كما لم يحدد أيضا الإطار الزمني أو أي تفاصيل أخرى متعلقة بالضربات.

وحسب مصادر متطابقة فإن اسرائيل، شنت أكثر من عشر ضربات جوية في سوريا منذ العام 2013 مستهدفة بشكل خاص محاولات لنقل أسلحة من سوريا إلى حزب الله في لبنان الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام السوري.

ص.ش/ح.ع.ح (أ ف ب/ رويترز)