نتنياهو يزور واشنطن وسط خلافات مع أوباما | أخبار | DW | 01.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتنياهو يزور واشنطن وسط خلافات مع أوباما

يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو واشنطن لإلقاء خطاب أمام الكونغرس حول الملف النووي الإيراني. يأتي ذلك وسط تدهور العلاقات مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي أعلن أنه لن يلتقي نتنياهو.

يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد (01 مارس/ آذار) إلى واشنطن في زيارة يلقي خلالها خطابا أمام الكونغرس حول الملف النووي الإيراني. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن نتنياهو سيلقي غدا خطابا أمام مؤتمر منظمة إيباك (اللوبي المؤيد لإسرائيل) الذي ستحضره أيضا مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس، على أن يلقي خطابه أمام الكونغرس بعد غد الثلاثاء. وقال نتنياهو أمس إن "الواجب يحتم" عليه كرئيس للوزراء أن يحرص على أمن دولة إسرائيل ويحذر من الاتفاق الآخذ بالتبلور بين الدول الكبرى وإيران كونه "يعرض وجود إسرائيل للخطر".

وقبيل سفره إلى واشنطن، وفي إطار حملته ضد إبرام صفقة نووية مع إيران، توجه نتنياهو إلى حائط المبكى بالقدس الغربية، وقال عند الحائط إن"الاتفاق الذي يجري صياغته بين إيران والقوى (الكبرى) يمكن أن يعرض وجودنا للخطر." وأضاف قائلا: "في مواجهة مثل هذا الاتفاق، علينا أن نتوحد ونشرح الأخطار التي يشكلها على إسرائيل وعلى المنطقة وعلى العالم كله."

وتعرض نتنياهو لانتقاد غير مسبوق تقريبا من جانب الإدارة الأمريكية وفي إسرائيل لكلمته التي يعتزم إلقاءها أمام الكونغرس يوم الثلاثاء في الوقت الذي تجري فيه محادثات دولية مع إيران لضمان التوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني. وتأمل واشنطن أن يضمن التوصل لاتفاق مع إيران عدم استطاعة طهران تطوير أسلحة نووية. وتنفي طهران أنها تملك أي برنامج للأسلحة النووية وكثيرا ما تشير إلى أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة على مايبدو التي تمتلك مثل هذه الأسلحة.

وشكك مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء في تقييم نتنياهو للأمور وقالوا إن إدانته الصريحة لجهود التوصل لاتفاق إيراني أدخلت العصبيات الحزبية إلى العلاقات الإسرائيلية-الأمريكية على نحو مدمر. وقال نتنياهو "أحترم الرئيس الأمريكي باراك أوباما. "أؤمن بقوة علاقات إسرائيل مع الولايات المتحدة ومن خلالها سنتغلب على هذه الصعاب بالإضافة إلى المصاعب التي تظهر." وكان الجمهوريون الذين يسيطرون على الكونغرس قد وجهوا دعوة لنتنياهو دون التشاور مع أوباما أو الديمقراطيين البارزين الآخرين. وقال أوباما إنه لن يلتقي بنتنياهو بسب قرب زيارته للانتخابات الاسرائيلية.

ش.ع/ م.س (د.ب.أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان