نتنياهو يتوعد برد ″قوي″ عقب سقوط صاروخ شمال تل أبيب | أخبار | DW | 25.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نتنياهو يتوعد برد "قوي" عقب سقوط صاروخ شمال تل أبيب

لأول مرة منذ نحو خمس سنوات تتعرض تل أبيب لهجمة بصاروخ، أكدت قوات الأمن الإسرائيلية أنه أطلق من غزة فأصاب ستة أشخاص. وقرر رئيس الوزراء نتنياهو اختصار زيارته لواشنطن وتوعد بالرد "بقوة" عقب سقوط الصاروخ شمالي تل أبيب.

قالت السلطات الإسرائيلية إن منزلا في وسط إسرائيل أصيب بصاروخ بعيد المدى أُطلق من قطاع غزة اليوم الاثنين (25 مارس/ آذار 2019) مما أدى إلى إصابة ستة أشخاص في أول حادث من نوعه منذ حرب شهدها القطاع عام 2014.

وجاء الحادث الذي وقع في الساعات المبكرة من الصباح في بلدة مشميريت الزراعية شمالي تل أبيب في وقت تزايدت فيه التوترات قبل حلول الذكرى السنوية لبدء الاحتجاجات على حدود غزة في مطلع الأسبوع ومع زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لواشنطن وحملة الانتخابات التي تجري في إسرائيل في التاسع من أبريل نيسان. وكانت آخر مرة تعرضت فيها العاصمة التجارية لإسرائيل لمثل هذا الهجوم خلال حرب 2014 مع حركة حماس.

وقالت هيئة الإسعاف الإسرائيلية إنها عالجت ستة مصابين من قاطني منزل في مشميريت من بينهم طفل. وأظهرت مشاهد تلفزيونية مبنى لحقت به أضرار جسيمة وقالت الشرطة إن حريقا اشتعل فيه أيضا. وأوردت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن من بين المصابين، امرأة تبلغ من العمر 50 عاما أصيبت بإصابات متوسطة وحروق، كما أصيب ثلاثة بالغين ورضيعين بجروح طفيفة.

ووقع الهجوم بعد دقائق من إطلاق الجيش الإسرائيلي صفارات الإنذار من الغارات الجوية في المنطقة وإعلانه أن صاروخا أطلق من غزة. ولم يصدر تأكيد فلسطيني بشأن ذلك.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق معابر قطاع غزة وتقليص مساحة الصيد البحري على سواحل القطاع، وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، على حسابه على موقع تويتر :"في أعقاب الهجوم الإرهابي، أعلن منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال كميل أبو ركن عن إغلاق معبريْ إيرز وكرم شالوم وتقليص مساحة الصيد البحري حتى إشعار آخر".

ومن جانبه أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيختصر زيارته إلى الولايات المتحدة متوعدا بالرد "بقوة" على إطلاق الصاروخ من قطاع غزة. وقال نتنياهو في تسجيل مصور نشره مكتبه "قررت بسبب الأحداث الأمنية أن أختصر زيارتي إلى الولايات المتحدة. سألتقي الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب لبضع ساعات وسأعود بعد ذلك إلى إسرائيل للإشراف عن قرب على العمليات"، مضيفا "وقع هجوم إجرامي على إسرائيل وسنرد بقوة".

 

ص.ش/ح.ز (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة