نتنياهو يتهم إيران بإخفاء مواد نووية في طهران | أخبار | DW | 27.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نتنياهو يتهم إيران بإخفاء مواد نووية في طهران

عاد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو إلى اتهام إيران بإخفاء مواد نووية في مستودع سري، وذلك خلال خطابه في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة. ويختلف هذا الخطاب عن سابقيه بأنه يحظى بدعم الرئيس الأمريكي ترامب.

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران الخميس (27 سبتمبر/ أيلول 2018) بإخفاء مواد نووية في مستودع بطهران، قائلاً إن ذلك أثبت أنها لم تتخل عن برنامجها للأسلحة النووية.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة: "اليوم أكشف لأول مرة أن إيران تملك مستودعاً سرياً آخر في طهران. مستودع لتخزين كميات هائلة من المعدات والمواد من برنامج إيران النووي السري".

وأضاف: "منذ أن داهمنا الأرشيف الذري كانوا مشغولين بتطهير المستودع الذري. فقط في الشهر الماضي نقلوا 15 كيلوغراماً من المواد المشعة. تعرفون ماذا فعلوا بها؟ نقلوها ونشروها حول طهران في محاولة لإخفاء الدليل".

ودعا نتنياهو الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى إجراء عمليات تفتيش فورية في موقع تعرفه إسرائيل.

وهذه هي المرة الأولى منذ سنوات طويلة يلقي فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي خطاباً في الجمعية العامة للأمم المتحدة وهو يحظى بدعم من حليف قوي، هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يعتبر أيضاً من أشد منتقدي إيران في العالم. وكان نتنياهو قد أشاد بالرئيس ترامب لقراره الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرمه سلفه باراك أوباما عام 2015.

كما دعم ترامب نتنياهو أيضاً من خلال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل مقر السفارة الأمريكية إليها، بالإضافة إلى تقليص المساعدات الأمريكية للفلسطينيين وإغلاق ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

ي.أ/ ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة