نتنياهو للجنة التحقيق: إسرئيل تحركت ″وفقا للقانون الدولي″ | سياسة واقتصاد | DW | 09.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

نتنياهو للجنة التحقيق: إسرئيل تحركت "وفقا للقانون الدولي"

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لدى مثوله أمام لجنة تحقيق داخلية أن بلاده تحركت "طبقا للقانون الدولي" لدى اقتحام "أسطول الحرية". اللجنة تعتزم الاستماع كذلك إلى وزير الدفاع باراك وقائد الأركان اشكينازي.

default

نتانياهو يدلي بشهادته أمام لجنة التحقيق في عملية اقتحام سفن "أسطول الحرية"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين أن إسرائيل تحركت "طبقا للقانون الدولي" في عملية اقتحام أسطول المساعدات الذي كان متوجها إلى قطاع غزة في 31 أيار/مايو الماضي. وقال نتانياهو "انني مقتنع بانه سيتبين في نهاية تحقيقكم أن دولة اسرائيل والجيش الاسرائيلي تحركا طبقا للقانون الدولي (..) أثق بمقاتلي الجيش الاسرائيلي ودولة اسرائيل برمتها فخورة" بجنودها.

تصريحات نتانياهو أدلى بها صباح الاثنين أمام لجنة التحقيق الإسرائيلية المكلفة بالنظر في الجوانب القانونية لهذه العملية التي قتل فيها تسعة أتراك أثناء مواجهة مع كومندوس البحرية الإسرائيلية على متن باخرة "مافي مرمرة" التركية في المياه الدولية عندما كانت متوجهة الى قطاع غزة لكسر الحصار. وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي "أنني مقتنع بان جنودنا الذين ارسلوا الى سفينة مرمرة اظهروا شجاعة استثنائية في انجاز مهمتهم والدفاع عن انفسهم في وقت كانت حياتهم في خطر حقيقي". وتابع "ليس هناك بلد واحد ولا جيش واحد يقوم بالتحقيق في عمله كما تفعل دولة اسرائيل والجيش الاسرائيلي".

وتتكون اللجنة، التي يترأسها القاضي المتقاعد يعقوب تيركل، من خمسة أعضاء كلهم إسرائيليون. وأضيف إليهم عضوان اجنبيان لا يتمتعان بحق التصويت وهما لورد ترينبل الرئيس الأسبق لحكومة ايرلندا الشمالية وهو بروتستانتي، وكين واتكين المحامي العام السابق للجيش الكندي.

وتفويض اللجنة محدود ويتمثل في تحديد صلاحية الحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة من وجهة نظر القانون الدولي، والنظر في العملية التي نفذت ضد أسطول المساعدات وأعمال المشاركين في هذه الرحلة ومنظميها. وستستمع اللجنة في وقت لاحق إلى وزير الدفاع ايهود باراك وقائد الأركان غابي اشكينازي. وسيكون الأخير العسكري الوحيد الذي سيدلي بشهادته امام اللجنة.

ثقته في فريق خبراء الامم المتحدة

وفي وقت سابق ابدي نتانياهو ثقته في فريق الخبراء الأربعة الذين كلفتهم الأمم المتحدة للتحقيق في اقتحام القوات الإسرائيلية لأسطول الحرية، وأفاد بيان صدر أمس الأحد عن مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية، ان نتانياهو قال خلال مجلس الوزراء "اعتقد أن لجنة الأمم المتحدة ستوجه رأي المجتمع الدولي في الاتجاه الصحيح خلافا للجنة التي انشاتها مؤسسة مناهضة لاسرائيل ومقرها في جنيف". ويشير نتانياهو بذلك الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف الذي انشأ ايضا لجنة تحقيق حول العملية التي استهدفت أسطول المساعدات الإنسانية لكن إسرائيل اعتبرتها "معادية" لها.

وأكد نتانياهو أيضا تعيين جوزف سيخانوفر ممثلا لإسرائيل في فريق الأمم المتحدة. وأضاف أن هذا الفريق "سيتسلم تقارير اللجان الداخلية لكل من اسرائيل والتركيا على أن يقدم توصيات للمستقبل" مؤكدا أن "اسرائيل ساهمت في تشكيل هذه اللجنة الاممية" لاسيما في تحديد مهامها.

وقد اعلن الامين العام للامم المتحدة الاثنين الماضي تشكيل مجموعة خبراء ستبدا عمالها في العاشر من اب/اغسطس للتحقيق في الهجوم الاسرائيلي على اسطول المساعدات في 31 ايار/مايو الماضي وسترفع تقريرا أوليا بحلول ايلول/سبتمبر.

( ي ب / ا ف ب / د ب ا )

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان