نتانياهو يرفض مبادرة السلام الفرنسية ويقترح لقاء عباس | أخبار | DW | 23.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو يرفض مبادرة السلام الفرنسية ويقترح لقاء عباس

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو المشروع الفرنسي لعقد مؤتمر دولي لاعادة اطلاق جهود السلام المتعثرة مع الفلسطينيين، واقترح بدلا من ذلك لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أثناء لقائه نظيره الفرنسي مانويل فالس اليوم (الاثنين 22 مايو/ أيار 2016) إن المفاوضات الثنائية هي "الطريق الوحيد للمضي قدما في مفاوضات السلام". واقترح على فالس "مبادرة فرنسية مختلفة" على شكل محادثات ثنائية في باريس.

وقال فالس الذي يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية حتى الثلاثاء "سمعت اقتراح نتانياهو. سأتحدث إلى رئيس الجمهورية" فرنسوا أولاند. والتقى فالس نتانياهو في مسعى للدفاع عن المبادرة الفرنسية التي ستعقد مؤتمرا دوليا للسلام.

وأعلنت فرنسا أنها ستستضيف في الثالث من حزيران/ يونيو اجتماعا دوليا حول عملية السلام بحضور الدول الكبرى وفي غياب الإسرائيليين والفلسطينيين. والهدف بحسب باريس هو التمهيد لعقد مؤتمر في الخريف يشارك فيه الطرفان.

وبمبادرة من فرنسا، سيشارك في المؤتمر المقبل نحو عشرين دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وتعارض إسرائيل بشدة عقد مؤتمر دولي. ويرى نتانياهو أن على الفلسطينيين والإسرائيليين استئناف مفاوضات السلام المباشرة دون شروط مسبقة.

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان