نتانياهو: الاتفاق مع إيران خطأ تاريخي ولسنا ملزمين به | أخبار | DW | 14.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو: الاتفاق مع إيران خطأ تاريخي ولسنا ملزمين به

فيما وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي الاتفاق بين إيران والقوى الكبرى الست بشأن برنامج طهران النووي بالخطأ التاريخي، اعتبرت القائمة بأعمال وزارة الخارجية الإسرائيلية الاتفاق بأنه "استسلام تاريخي" أمام إيران.

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاتفاق الذي توصلت إليه إيران والقوى الكبرى الست اليوم الثلاثاء (14 تموز/ يوليو 2015) بشأن برنامج طهران النووي بالخطأ التاريخي، وقال إنه سيبذل قصارى جهده لعرقلة طموحات إيران النووية.

وقال نتانياهو إن إسرائيل لن تكون ملزمة بالاتفاق النووي بين القوى العالمية وإيران وإنها ستدافع عن نفسها. وشدد في تصريحات في تصريحات متلفزة على خيبة أمل إسرائيل بشأن الاتفاق الذي وصفه بأنه "خطأ صادم.. تاريخي". وأضاف "إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران لأن إيران مستمرة في السعي لتدميرنا. وسندافع عن أنفسنا على الدوام."

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد قال في بداية اجتماع مع وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز بالقدس: "ستحصل إيران على مسار مؤكد صوب الأسلحة النووية. ستُرفع كثير من القيود التي من المفترض أن تمنعها من الوصول إلى ذلك"، مشيراً إلى أن إيران "ستحصل على الجائزة الكبرى. جائزة حجمها مئات المليارات من الدولارات ستمكنها من مواصلة متابعة عدوانها وإرهابها في المنطقة وفي العالم. هذا خطأ سيئ له أبعاد تاريخية".

من جانب آخر، اعتبرت تسيبي حوتوبيلي القائمة بأعمال وزارة الخارجية الإسرائيلية الاتفاق الذي من المتوقع الإعلان عنه اليوم بشأن الملف النووي الإيراني بأنه "استسلام تاريخي من جانب الغرب لمحور الشر بقيادة إيران".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنها القول إن "تبعات الاتفاق في المستقبل المنظور ستكون خطيرة للغاية لأنها ستتيح لإيران مواصلة بعثرة الخلايا الإرهابية التابعة لها، كما أنها ستخطو خطوة عملاقة باتجاه جعلها دولة عتبة نووية". وأكدت حوتوبيلي أن "إسرائيل ستعمل بكل الوسائل الدبلوماسية من أجل منع إقرار الاتفاق".

وتعارض مثل هذا الاتفاق حليفتا الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، إسرائيل والمملكة السعودية، اللتان تشعران بزيادة خطر التهديد الإيراني في حالة رفع العقوبات الدولية عن طهران.

ع.غ/ ح.ز/ أ.ح (رويترز، د ب أ، آ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان