نتانياهو: إيران أخطر من ″داعش″ إذا امتلكت قنبلة نووية | أخبار | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نتانياهو: إيران أخطر من "داعش" إذا امتلكت قنبلة نووية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن إيران ستكون "أخطر بألف مرة" من تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف إذا ما سمحت لها القوى الكبرى بامتلاك قنبلة نووية، داعيا إلى كبح الطموحات الإيرانية في الشرق الأوسط.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الثلاثاء (26 مايو/ أيار 2015) "مع أن الدولة الإسلامية مرعبة، فإن إيران أول دولة إرهابية في عصرنا، ستكون بعد حصولها على السلاح النووي أخطر بمائة مرة، بل بألف مرة وأشد فتكا من الدولة الإسلامية".

وجاءت تصريحات نتانياهو بينما استؤنفت المباحثات للتوصل إلى اتفاق نهائي بين إيران والدول الكبرى الست. وقال نتانياهو إن "مباحثات خمسة زائد واحد مع إيران تستأنف وأخشى أن يتسرعوا باتجاه ما اعتبره اتفاقا سيئا جدا".

وأكد نتانياهو أن الاتفاق الذي يرتسم لا يمهد فقط "الطريق أمام حصول إيران على قنبلة، بل يملأ خزائن إيران بعشرات مليارات الدولارات التي ستستخدمها في الاستمرار في سياستها العدوانية في الشرق الأوسط". ويشير نتانياهو بذلك إلى الأموال التي ستضخ في الاقتصاد الإيراني بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران.

وأضاف "علينا ألا نعطي إيران طريقا للأسلحة النووية ومليارات الدولارات لتواصل عدوانها بسبب الدولة الإسلامية في العراق والشام". وتابع نتانياهو خلال لقاء مع السناتور الأميركي بيل كاسيدي "يجب محاربة الدولة الإسلامية في العراق والشام، لكن يجب وقف إيران أيضا".

وأبرمت إيران والقوى الكبرى في الثاني من نيسان/ أبريل اتفاقا إطاريا فتح المجال أمام إبرام اتفاق نهائي بحلول 30 حزيران/ يونيو. ومن المقرر أن يعقد الخبراء السياسيين والفنيين للجانبين مباحثات الثلاثاء في فيينا بهدف البدء في صياغة مسودة الاتفاق النهائي. ويوجه نتانياهو انتقادات حادة إلى هذا الاتفاق.

ح.ز/ش.ع (أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان