نتائج ″مذهلة″ في إسرائيل للقاح بيونتيك بعد الجرعة الثانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نتائج "مذهلة" في إسرائيل للقاح بيونتيك بعد الجرعة الثانية

إسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي لقحت نصف سكانها ضد كورونا. نتائج لقاح بيونتيك وفايزر تظهر أن فعاليته بلغت نحو 99 بالمائة بعد الحصول على الجرعة الثانية، حسب بيانات وزارة الصحة الإسرائيلية. وفي ألمانيا ردود فعل.

إسرائيلية تتلقى لقاح كورونا في تل أبيب بتاريخ 19 فبراير/ شباط 2021

منحت بلدية تل أبيب لمواطنيها ظروف أريحية أثناء عملية التلقيح ضد كورونا

فعالية هائلة يضمنها اللقاح ضد كورونا، حسب بيانات لوزارة الصحة الإسرائيلية بعد الحصول على جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا الذي طورته شركتا بيونتيك وفايزر. ووفقا للبيانات فقد أظهر اللقاح فعالية بنحو 99% في منع الحاجة لدخول المستشفيات والحالات الخطيرة والوفاة لمن مر أسبوعان على حصولهم على الجرعة الثانية من اللقاح.

ويتضمن البروتوكول الخاص باللقاح إعطاء جرعتين بفاصل ثلاثة أسابيع. وإسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي تجسد بشكل قاطع تأثير اللقاح على أرض الواقع، كونها الأكبر في العالم من حيث نسبة الحاصلين على اللقاح من بين سكانها، البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة. وبعد أسبوع من الجرعة الثانية، يكون اللقاح فعالا بنسبة 91.9% في حماية الأشخاص من الإصابة بفيروس كورونا؛ و96.9% في الوقاية من الإصابة بحمى وصعوبات في التنفس؛ و 95.6% و96.4% و94.5% في تطور الحالة بما يستدعي الدخول للمستشفيات، والحالات الخطيرة، والوفاة، على التوالي.

وبعد أسبوعين من الجرعة الثانية، ترتفع الفعالية إلى 95.8% في الوقاية من الإصابة بالفيروس. و 98% للوقاية من الحمى وصعوبات التنفس، 98.9%، و99.2%، و98.9%،  في تطور الحالة بما يستدعي الدخول للمستشفيات، والحالات الخطيرة، والوفاة، على التوالي.

أنباء جيدة

خبير الصحة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني البروفسور كارل لاوترباخ بتاريخ 13 كانون الثاني/ يناير 2021

خبير الصحة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني البروفسور كارل لاوترباخ

خبير الصحة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني البروفسور كارل لاوترباخ رحب بشدة بالنتائج التي أعلنت عنها وزارة الصحة الإسرائيلية، في حديث مع صحيفة "بيلد آم زونتاغ" نشرته مواقع ألمانية "هذه النتائج لها قيمة كبيرة جدا. فهي أول دليل على أن المرء لا يصبح معديا ولا يتعرض للعدوى بعد التلقيح" وأضاف "هذا يعني أن التلقيح سيقود إلى الوصول إلى مناعة القطيع ويعني أنه يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية".

وبدأت إسرائيل في توزيع اللقاح في 19 كانون أول/ ديسمبر. وتسعى الحكومة لتقديم اللقاحات لجميع السكان الأكبر من 16 عاما بحلول نهاية آذار/ مارس. وتلقى نحو 3.4 مليون إسرائيلي الجرعة الأولى من اللقاح، بينهم ما يقرب من ثلاثة ملايين حصلوا على الجرعتين وفقا للبروتوكول. ويعني هذا أن نصف سكان إسرائيل البالغ عددهم 3.9 مليون نسمة قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

ع.خ /م.س (د ب أ)

مختارات