نازيون جدد يعتدون على مظاهرة في عيد العمال بألمانيا | أخبار | DW | 01.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نازيون جدد يعتدون على مظاهرة في عيد العمال بألمانيا

اعتقلت الشرطة الألمانية عدداً من الأشخاص على خلفية اعتداء عناصر ينتمون إلى النازيين الجدد على مظاهرة نظمت بمناسبة عيد العمال في مدينة فايمار حضرها أحد نواب البرلمان عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

أصيب 15 شخصاً الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2015) إثر اعتداء عناصر يمينية متطرفة على مظاهرة عمالية في مدينة فايمار الألمانية بمناسبة عيد العمال. كما هاجم المتطرفون، الذين ينتمون إلى النازيين الجدد، النائب البرلماني عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي كارستن شنايدر، الذي كان على وشك إلقاء خطاب في المظاهرة.

وذكر متحدث باسم إدارة المدينة أن المهاجمين انتزعوا مكبر الصوت من شنايدر وصاحوا بشعارات يمينية متطرفة. من جهته، كتب شنايدر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أربعون شاباً من القوميين الاشتراكيين (النازيين الجدد) اقتحموا مظاهرة اتحاد النقابات العمالية الألمانية في فايمار خلال خطابي وهاجموني وأصابوا رفقاء كباراً في السن".

وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت اعتقال 29 شخصاً على خلفية هذا الاعتداء.

ي.أ/ ح.ز (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان