نائب ميركل: مشكلة اللاجئين تمثل ″أكبر تحد منذ إعادة توحيد ألمانيا″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.08.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

نائب ميركل: مشكلة اللاجئين تمثل "أكبر تحد منذ إعادة توحيد ألمانيا"

فيما دعا زيغمار غابريل، نائب المستشارة الألمانية ميركل، إلى تغيير سياسة اللجوء في بلاده نظراً للأعداد الكبيرة من اللاجئين التي تتوافد عليها، قال خفر السواحل الإيطالي إنه أنقذ نحو 4100 مهاجر بين صقلية وشمال إفريقيا.

قال وزير الاقتصاد الألماني زيغمار غابريل إن زيادة أعداد اللاجئين في ألمانيا تمثل "أكبر تحد منذ إعادة توحيد ألمانيا". وقال غابريل، الذي يشغل أيضاً منصب نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأحد (23 آب / أغسطس 2015) في حوار مع برنامج "تقرير من برلين" بالقناة الأولى الألمانية "ايه آر دي": "سوف يتعين علينا تغيير سياسة اللجوء التي نتبعها بشكل كبير". وأضاف قائلاً: "إن الأعداد الكثيرة التي تأتي حالياً، سوف تجبرنا على اتخاذ المزيد من الإجراءات".

وأكد نائب المستشارة على ضرورة تخفيف العبء عن البلديات بصفة خاصة، وأشار إلى أن تحقيق ذلك يستلزم تقديم نحو ثلاثة مليارات يورو. وشدد أيضاً على ضرورة أن تتصدى الشرطة والقضاء "بكل صرامة" لليمينين المتطرفين.

ووجه وزير الاقتصاد الألماني انتقادا لاذعاً للاتحاد الأوروبي، وقال: "إنه لعار كبير أن تقول أغلب الدول الأعضاء بالاتحاد إن هذا الأمر لا يعنينا"، محذراً في الوقت ذاته من أن العودة إلى شكل أوروبا بدون حدود مفتوحة يسفر عن "عواقب كارثية".

من جانب آخر، صرح الكابتين ماركو دي ميلا المتحدث باسم خفر السواحل الإيطالي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد أنه جرى إنقاذ 4100 مهاجر خلال الـ24 ساعة الماضية من 22 سفينة في وسط البحر المتوسط.

وأعلن المتحدث باسم المكتب الإيطالي للمنظمة الدولية للهجرة فلافيو دي جياكومو عن عدد أكثر قليلاً من ذلك. وكتب على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إنه تم إنقاذ 4150 شخصاً في المياه بين صقلية وشمال إفريقيا.

يُشار إلى أن إيطاليا، بجانب اليونان، تعد دائماً أول مقصد للمهاجرين الذين يريدون الوصول لأوروبا عبر الطريق البحري، أملاً في الوصول والاستقرار في دول أكثر ثراء مثل ألمانيا.

وقدرت المنظمة الدولية للهجرة أنه من الأول من كانون ثان/ يناير حتى 20 آب/ أغسطس، وصل أكثر من 149 ألف مهاجر عبر البحر لليونان. ووصل نحو 104 آلاف مهاجر لإيطاليا. كما قالت المنظمة إن 2365 مهاجراً لقوا حتفهم في البحر بارتفاع مقارنة بـ 1779 مهاجراً لقوا حتفهم في نفس الفترة من عام 2014.

ع.غ/ ش.ع (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة