نائب تركي معارض: الشرطة تعرقل عمل مراقبي أحزاب المعارضة في الاستفتاء | أخبار | DW | 16.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نائب تركي معارض: الشرطة تعرقل عمل مراقبي أحزاب المعارضة في الاستفتاء

فيما اتهم نائب تركي معارض الشرطة بعرقلة عمل المراقبين التابعين لأحزاب المعارضة في الاستفتاء الدستوري، توالت أنباء عن مقتل شخصين في شجار أمام مركز اقتراع بولاية دياربكر ذات الأغلبية الكردية.

اتهم نائب كردي تركي معارض الشرطة بعرقلة عمل المراقبين التابعين لأحزاب المعارضة في الاستفتاء الدستوري الذي يجري الأحد (16 نيسان/ أبريل 2017) في أنحاء تركيا. وقال النائب ضياء بير المنتمي لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، من إحدى اللجان بولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد، إن الشرطة تقوم بإبعاد مراقبي الحزب وكذلك مراقبي حزب الشعب الجمهوري.

وتقول الشرطة إنها تبعد مراقبي الحزبين لأنه يحظر إظهار رموز حزبية في مراكز الاقتراع في يوم التصويت.

وأضاف بير أنه تردد وقوع حوادث مشابهة في مراكز اقتراع أخرى في المنطقة ذات الأغلبية الكردية جنوب شرقي البلاد. وأضاف أن الشرطة تستهدف على وجه الخصوص مراقبي حزب الشعوب والحزب الجمهوري، وقال :"ليس لنا مراقبون حالياً في مراكز الاقتراع". وتجدر الإشارة إلى أن هذين الحزبين هما الجهتان الوحيدتان اللتان نشرتا مراقبين من المعسكر الرافض للتعديلات.

من جانب آخر أفادت وكالة "دوغان" أن شخصين قُتلا بعد مشاجرة اندلعت على خلفية سياسية أمام مركز اقتراع بولاية ديار بكر ذات الأغلبية الكردية جنوب شرقي البلاد الأحد. وأسفر الاشتباك، الذي استُخدِمت فيه السكاكين والأسلحة النارية، عن إصابة ثلاثة أشخاص، توفي اثنان منهم خلال نقلهم إلى المستشفى.

وذكرت الوكالة أنه تم اعتقال شخص على خلفية الحادث.

ويأتي هذا في وقت يتواصل فيه التصويت في الاستفتاء على تعديلات دستورية من شأنها أن توسع بصورة كبيرة صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان في مقابل تقليص صلاحيات البرلمان.

ع.غ/ م.س (د ب أ)

 

مختارات

إعلان