نائب المستشارة ميركل يبدأ زيارة إلى إيران | أخبار | DW | 19.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نائب المستشارة ميركل يبدأ زيارة إلى إيران

في أول زيارة لمسؤول غربي إلى طهران بعد نحو عشرة أعوام من القطيعة بين إيران والغرب، يبدأ نائب المستشارة الألمانية زيغمار غابريل زيارة إلى طهران برفقة وفد اقتصادي.

يبدأ نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد زيغمار غابريل اليوم الأحد (19 يوليو/ تموز 2015) زيارة إلى إيران بصحبة وفد اقتصادي محدود العدد، تستمر ثلاثة أيام، ليكون أول مسؤول غربي يتوجه إلى طهران بعد الاتفاق بين إيران والقوى الست الكبرى بشأن برنامج طهران النووي.

وتأمل الأوساط الاقتصادية الألمانية في تحقيق محفزات جديدة لصفقاتها في إيران من خلال زيارة وزير الاقتصاد الألماني. وفي هذا السياق قال إريك شفايتسر، رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إن زيارة غابريل تعد "إشارة لتشجيع" الشركات الألمانية التي فقدت الكثير من الحصص السوقية في إيران خلال الأعوام الماضية.

وأضاف شفايتسر أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في النزاع النووي الإيراني، لا يمثل نقطة تحول مهمة من الناحية السياسية فقط، ولكن من الناحية الاقتصادية أيضاً. وينص الاتفاق النووي الإيراني على عدم إتاحة الفرصة لإيران لصناعة أسلحة نووية، وفي المقابل يتم إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة ضد إيران تدريجياً.

ودعت غرفة التجارة والصناعة الألمانية لاتخاذ إجراء غير بيروقراطي ومفيد اقتصادياً. وشدد شفايتسر على ضرورة توفير الحماية للصفقات المبرمة بالفعل للتصدي لاحتمال أن تخالف إيران شروط الرقابة وتعود العقوبات لحيز التنفيذ من جديد. وقال: "إن اتخاذ مثل هذا الإجراء يمكن أن يمنح الشركات الضمان القانوني اللازم من أجل العودة مجددا إلى إيران".

ع.غ/ ش.ع (د ب أ)

إعلان