ميسي يكشف أسباب ″تقيئه″ المستمر في الماضي | عالم الرياضة | DW | 21.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ميسي يكشف أسباب "تقيئه" المستمر في الماضي

في السنوات القليلة الماضية، كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يعاني من مشكلة التقيؤ التي كان المشاهد الرياضي شاهدا عليها في بعض مباريات فريقه برشلونة أو منتخب بلاده. ميسي كشف أسباب هذه المشكلة وكيف نجح في تجاوزها.

سلط نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي الضوء على مشكلة التقيؤ المستمر التي لاحقته لعدة سنوات. وكان ميسي يضطر للتقيؤ في غرفة الملابس وحتى على المستطيل الأخضر، كما حدث في المباراة الودية الدولية التي جمعت منتخب بلاده الأرجنتين بمنتخب سلوفينيا في حزيران/ يونيو 2014.

وكشف ميسي في مقابلة مع المحطة التلفزيونية "أميريكا تي في" عن أسباب تقيئه في الماضي، مرجعاً ذلك إلى أسلوب التغذية غير المنتظم الذي كان يتبعه. وقال ميسي "لمدة سنوات، كنت أتبع تغذية سيئة". وتابع ميسي "في سن الـ22 أو 23 لم أكن أتوفر على معرفة دقيقة ولم أفكر في الأمر (مسألة التغذية) بالشكل المطلوب.

واستطرد ميسي بالقول "كنت أتناول الشوكولاتة والكعك والمشروبات الغازية، لكن الآن أتبع تغذية صحية عمادها الأسماك واللحوم والسلطة. وقد لاحظت الفرق جيداً بعد تغيير نمط التغذية الذي كنت أتبعه". واعترف ميسي في نفس المقابلة التلفزيونية أنه من حين لآخر يشرب كأس نبيذ، لكن في ظل برنامج التغذية الصحي الذي يتبعه لا يؤثر ذلك بشكل سلبي على صحته.

مختارات

إعلان