ميركل وكورونا..دعوات وأمنيات بالشفاء تغمر مواقع التواصل الاجتماعي | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 24.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

ميركل وكورونا..دعوات وأمنيات بالشفاء تغمر مواقع التواصل الاجتماعي

فور إعلان المستشارة عن التزامها بالحجر الصحي إلى غاية التأكد من عدم إصابتها بفيروس كورونا، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات وتدوينات تشيد بميركل وتذكر بمواقفها الإنسانية، متمنيّة خلوها من الفيروس.

Deutschland Merkel muss wegen Kontakt zu Corona-Infiziertem in Quarantäne (picture-alliance/dpa/K.-J. Hildenbrand)

بعد دخولها الحجر الصحي، المستشارة أنغيلا ميركل تقود الحكومة الألمانية من بيتها.

قلق كبير أصاب الكثيرين حول العالم فور إعلان إصابة أحد الأطباء المقربين من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بفيروس كورونا. ميركل من جهتها، أعلنت عن دخولها العزل الاختياري لمدة أسبوعين وإجراء فحوصات طبية للتأكد مما إذا كانت قد التقطت العدوى الفيروسية من الطبيب أم لا، بينما أظهر فحص مخبري أولي خضعت له المستشارة الألمانية خلوها من فيروس كورونا المستجد وأنها "بحالة جيدة".

كانت ميركل (65 عاما) قد احتكت قبل أيام بهذا الطبيب الذي حقنها بلقاح يقوي مناعة الجسم ضد الجرثومات المسببة للإلتهابات الرئوية، وفق ما أكده مكتبها في برلين. وذلك استجابة لنصائح الهيئات الطبية الرسمية التي دعت خاصة الفئة العمرية من ستين عاما إلى ما فوق لأخذ هذا النوع من اللقاح. 

وكانت أنغيلا ميركل قد شوهدت لآخر مرة وهي تقوم بأنشطتها الطبيعية، حيث تفضل المستشارة الألمانية القيام بالتبضع وشراء حاجيات منزلها بنفسها، والتزاماً منها بمطالبتها للناس بعدم الإفراط في التبضع، كان هذا هو ما قامت بشرائه:

وتلقت ميركل التي تتولى منصبها منذ ما يقرب من خمسة عشر عاماً، رسائل تعاطف عدة منذ إعلان دخولها الحجر الصحي، وذلك من مختلف أقطار العالم. 

على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّر مغردون ومدونون عن أمنياتهم بالشفاء لميركل مذكرين بمواقفها التي وصفوها بالنبيلة والإنسانية تجاه أزمة اللاجئين وخصوصاً السوريين حين فتحت أبواب ألمانيا لاستقبال طالبي اللجوء: كان أحد هؤلاء الداعية السوداني ” محمد هاشم الحكيم” والذي كتب على صفحته على موقع فيسبوك داعياً بالشفاء لميركل.

وقبل نشر نتائج الفحوصات الأولية التي أظهرت مبدئيا خلو المستشارة من الفيروس،انتشرت تغريدات تعبّر عن مشاعر الحزن، خوفاً من أن تكون قد أصيبت بكورونا.

لكن فيما بعد، عبّر مغردون عن سعادتهم لخبر سلبية التحاليل الأولية.


بينما تحدث آخرون عن مدى احترامهم لميركل كشخصية سياسية وأحد أكبر قيادات الاتحاد الأوروبي.


وأورد مغرد آخر ما قيل عنها بأنها من "الساسة المخلصين" بحسب ما ذكر في أحد الكتب.

الأمنيات والدعوات بالصحة شملت مواطنين عرباً من دول مختلفة:





شفافية و "خطاب تاريخي"

على جانب آخر، أشار مغردون ومدونون إلى حالة الشفافية التي تعاملت بها الدولة الألمانية مع الوضع الصحي للمستشارة الألمانية أنغيلا لميركل، حيث خرج المتحدث باسم الحكومة الألمانية، معلنا عن حقيقة الوضع وأن ميركل تخضع للفحوص الطبية.

منتقدين بذلك ما وصفوه بحالة "التعتيم الإعلامي" على الوضع الصحي لقادة ورؤساء وملوك الدول العربية.


كما أشاد مغردون بكلمة المستشارة ميركل الأخيرة حول تطورات الأوضاع في ألمانيا والعالم بشأن فيروس كورونا.


ومن المتوقع أن تصدر نتائج باقي التحاليل الطبية للمستشارة الألمانية تباعاً خلال وقت قريب.

 

 

مختارات