ميركل متفائلة بعام 2020 وتدعو الألمان لمواجهة تحديات كبيرة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل متفائلة بعام 2020 وتدعو الألمان لمواجهة تحديات كبيرة

بمناسبة بداية العام الجديد حثت المستشارة أنغيلا ميركل المواطنين الألماني على التحلي بالشجاعة والتفاؤل وإعادة التفكير في الأمور. مؤكدة أن تغير المناخ والرقمنة وغيرهما ستمثل تحديات كبيرة في عام 2020.

المستشارة الألمانية ميركل خلال كلمتها بمناسبة العام الجديد 2020

المستشارة الألمانية متفائلة بالعام الجديد 2020 وتقول "التغييرات للأفضل ممكنة؛ إذا ما تطرقنا بصراحة وعزيمة إلى أشياء جديدة".

"العشرينيات يمكن أن تكون سنوات جيدة"، تقول المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في خطابها بمناسبة العام الجديد 2020. وتضيف: "دعونا نفاجئ أنفسنا مرة أخرى بما يمكننا القيام به. التغييرات للأفضل ممكنة؛ إذا ما تطرقنا بصراحة وعزيمة إلى أشياء جديدة".

بهذا النداء، الذي يتضمن دعوة للتشجع والتفاؤل والتفكير الجديد ترسل ميركل، البالغة من العمر 65 عاما، بلدها ألمانيا إلى العام الجديد والعقد الجديد.

وهذه هي المرة الخامسة عشر التي توجه فيها ميركل إلى المواطنين الألماني كلمة العام الجديد، وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها ستكون هي المرة قبل الأخيرة، فالانتخابات القادمة في عام 2021 ستقام بدون مشاركة ميركل.

وشددت ميركل في كلمتها بمناسبة العام الجديد 2020 على ضرورة أن تستغل ألمانيا نقاط قوتها وأن تراهن عما يربط مواطنيها وقالت المهم هو "أن نعتمد على المشترك الذي يربطنا"، ببعضنا البعض.

وأشارت إلى التحديات التي ينطوي عليها التقدم الرقمي بالنسبة لحياة جميع الناس في جميع المجالات، وخصت بالذكر عالم العمل، وأكدت على ضرورة أن يتوفر للمواطنين مستقبلا عمل جيد و وظيفة مؤمنة وراتب تقاعدي يمكن الاعتماد عليه.

وتابعت المستشارة التي تقود ألمانيا منذ عام 2005: "نحتاج في سبيل تحقيق ذلك إلى امتلاك الشجاعة من أجل التفكير بشكل جديد وامتلاك القوة التي تمكننا من ترك طرق معروفة والاستعداد للإقدام على الجديد والحزم من أجل التعاون بشكل أسرع، وأن نكون على قناعة بأنه من الممكن أن ينجح اللامألوف".

كما شددت ميركل على ضرورة التغلب على "التحدي الذي يواجه البشرية" وقالت: "إن احترار كوكبنا أمر واقعي، إنه يهدد بالخطر".

2020 سيكون عام أوروبا أيضا

وأعلنت المستشارة الألمانية دعمها لأن تكثف أوروبا جهودها لإيصال صوتها بشكل أقوى إلى أرجاء العالم، وقالت إن ألمانيا ستعمل على ذلك خلال توليها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي العام المقبل.

كما توجهت ميركل في كلمتها بالشكر لجميع من يتحملون مسؤولية سياسية في ألمانيا، وخاصة السياسيين أعضاء المجالس المحلية والبلديات، وقالت إن من دور الدولة حماية هؤلاء من الكراهية والعداوات والعنف والعنصرية ومعاداة السامية.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

مواضيع ذات صلة