ميركل: شميت كان بمثابة ″مؤسسة سياسية لألمانيا″ | أخبار | DW | 10.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: شميت كان بمثابة "مؤسسة سياسية لألمانيا"

نعت المستشارة أنغيلا ميركل رحيل المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت عن سن تناهز 96 عاما، ووصفته بأنه كان"بمثابة مؤسسة سياسية لألمانيا". وزير الخارجية شتاينماير قال عن الراحل إنه "واحد من رواد الفكر ورجل دولة عظيم".

وصفت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت الذي رحل اليوم الثلاثاء، 10 نوفمبر تشرين الثاني 2015، بأنه كان بمثابة "مؤسسة سياسية للجمهورية الاتحادية (ألمانيا)". وقالت ميركل مساء اليوم في برلين إن ألمانيا مدينة بالكثير لشميت الذي توفي عن سن تناهز 96 عاما وشغل منصب خامس مستشار لألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وذلك في الفترة بين عامي 1974 و1982.

وتابعت ميركل أن صلابة شميت ساعدت جمهورية ألمانيا في اجتياز "الاختبار الصعب" لإرهاب حقبة السبعينيات، وتحدثت ميركل عن دور شميت في القرار المزدوج لحلف شمال الأطلسي (ناتو) والصادر عام 1979 ودوره في إنشاء النظام النقدي الأوروبي. ويشار إلى أن الناتو كان قد أعلن في 1979 عن تصنيع صواريخ جديدة قادرة على حمل رؤوس نووية وفي نفس الوقت طالب بمفاوضات ثنائية بين القوتين العظميين (الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي) لتقليص عدد الصواريخ النووية متوسطة المدى.

وقالت ميركل:"أنا أقف هنا في احترام عميق أمام إنجازات هيلموت شميت" معربة عن مواساتها لشريكة حياته ولابنته واستطردت " لقد كان بالنسبة لي أيضا جهة يهمني نصيحتها وحكمها".

وذكرت ميركل أن شميت تحول إلى رمز بالنسبة للألمان من خلال مسقط رأسه هامبورغ والفيضان الذي تعرضت له في 1962 حيث اتسم تعامله مع الأزمة كوزير للداخلية آنذاك بالحسم والموهبة في الارتجال وأضافت:"لا أزال أدرك الأمر بكل دقة فقد كنت فتاة صغيرة وكنت مع والداي في ألمانيا الشرقية السابقة /بالحرف/ متعلقين بالراديو لأننا كنا قلقين بشكل لا يمكن تصوره على جدتي وعمتي في هامبورغ، كما لا زلت أدرك كيف كنا واثقين في هيلموت شميت وقدرته على السيطرة على الوضع".

وتابعت ميركل أن لهجة شميت المنحدرة من مدينة هامبورغ ومكانته كانتا محل تقدير لدى الألمان" وتحول التقدير والاحترام بمرور عشرات الأعوام إلى محبة عميقة لمستشارنا، الذي أعجبنا تواضعه الشخصي بنفس قدر إعجابنا بإدراكه بواجباته".

ومن جهته وصف وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت الذي رحل اليوم الثلاثاء بأنه واحد من رواد الفكر ورجل دولة عظيم. وقال شتاينماير المنتمي إلى حزب شميت الاشتراكي الديمقراطي:"الآن هذه ساعة توقفت فيها ألمانيا" مضيفا أن شميت "لم يؤثر في جيلي وحسب بل إن ذكائه ومكانته كانتا محل تقدير وبحث من الكثيرين حتى اليوم".

وتابع شتاينماير حديثه قائلا: إن شميت رأى ضرورة ربط ألمانيا بالاقتصاد العالمي، كما تحدث شتاينماير عن نهجه في الصراع مع الإرهاب في سنوات السبعينيات.

م.س/ ع.ش ( د ب أ)

مختارات