ميركل تودع ناخبيها السابقين بزيارة مفاجئة لدائرتها الانتخابية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.09.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تودع ناخبيها السابقين بزيارة مفاجئة لدائرتها الانتخابية

كانت ميركل منذ 1990 تفوز دائما بمقعد دائرتها في البرلمان الاتحادي، ومع اقتراب الانتخابات الجديدة، التي ستغادر بعدها ميركل المشهد السياسي، فاجأت المستشارة الألمانية سكان دائرتها المشي في منطقة المشاة والتقاط الصور معهم.

المستشارة ميركل تزور دائرتها الانتخابية في مدينة غرايفسفالد

المستشارة ميركل تزور دائرتها الانتخابية في مدينة غرايفسفالد

قامت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس (23 أيلول/سبتمبر 2021) بزيارة مفاجئة لدائرتها الانتخابية في مدينة غرايفسفالد شمال شرق البلاد. وخلال جولتها في سوق أسبوعي بالمدينة، قالت ميركل لبائعة ورد:" أردت أن أقول الوداع مرة أخرى".

وسبق ذلك قيام ميركل  بالتجول في منطقة المشاة وزيارة محلات بصحبة غيورغ غونتر الذي سيخلفها كمرشح مباشر للبرلمان الاتحادي عن الحزب المسيحي الديمقراطي في هذه الدائرة الانتخابية وبصحبة ميشائيل زاك المرشح الرئيسي للحزب المسيحي لانتخابات برلمان ولاية مكلنبورغ-فوربومرن.

وخلال الجولة أحاط المارة الذين فوجئوا بالزيارة بالمستشارة الألمانية التي توقفت مرارا لالتقاط الصور الذاتية. وانتهزت ميركل الفرصة لتلفت نظر المواطنين إلى غونتر الذي سيخلفها في انتخابات الدائرة للبرلمان الاتحادي حيث إنها لن تخوض سباق الانتخابات مرة أخرى.

مشاهدة الفيديو 02:23

كيف يرى عشاق أنغيلا ميركل خروجها من المشهد السياسي؟

تجدر الإشارة إلى أن ميركل كانت تفوز بشكل دائم بمقعد الدائرة في البرلمان الاتحادي منذ عام 1990. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية المحلية في ولاية مكلنبورغ-فوربومرن يوم الأحد المقبل وهو نفس يوم إجراء انتخابات البرلمان الاتحادي.

وحسب استطلاع الرأي، فقد تقهقهر حزب ميركل المسيحي في الولاية إلى المركز الثالث متأخرا بشكل ملحوظ عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب البديل من أجل ألمانيا، كما يحتل الحزب المسيحي المركز الثاني على المستوى الاتحادي بعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حسب استطلاعات الرأي.

وكشف استطلاع أجرته شركة كانتار أن نسبة تأييد الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الذي يرشح أولاف شولتس نائب المستشارة ووزير المالية في ائتلاف ميركل لمنصب المستشار، انخفضت نقطة واحدة إلى 25 بالمئة.

وزادت نسبة تأييد تحالف حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الذي اختار آرمين لاشيت مرشحا لمنصب المستشار، نقطة مئوية إلى 22 بالمئة، في حين انخفضت نسبة دعم حزب الخضر إلى 16 بالمئة وظلت نسبة تأييد حزب الديمقراطيين الأحرار عند 11 بالمئة.

وتعتزم ميركل، التي تتولى السلطة منذ 2005، ترك منصبها بعد الانتخابات. وشولتس هو المرشح الأكثر شعبية بين الألمانلتولي منصب المستشار.

ز.أ.ب/ص.ش (د ب أ، رويترز)

مختارات