ميركل تهنئ السيسي وتحث على تعزيز المساعي الديمقراطية في مصر | أخبار | DW | 04.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تهنئ السيسي وتحث على تعزيز المساعي الديمقراطية في مصر

تعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بـ "الدعم القوي" للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وحثت في الوقت نفسه على تعزيز المساعي الديمقراطية في البلاد. جاء ذلك خلال تهنئتها له بإعادة انتخابه رئيسا لولاية ثانية.

صورة من لقاء السيسي وميركل في قصر الاتحادية بمصر في آذارم مارس 2017 (أرشيف)

صورة من لقاء السيسي وميركل في قصر الاتحادية بمصر في آذارم مارس 2017 (أرشيف)

هنأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالفوز في الانتخابات الرئاسية لفترة ثانية، وحثت في الوقت نفسه على تعزيز المساعي الديمقراطية في البلاد.

وكتبت ميركل في خطاب تهنئة للسيسي اليوم الأربعاء (الرابع من أبريل/ نيسان 2018)، وفقا لبيانات المكتب الصحفي الاتحادي في برلين، أنها على قناعة "بأن (اتباع) نهج سياسي، يسمح بإمكانيات مشاركة سياسية شاملة للمجتمع المدني، بمقدوره أن يؤدي إلى نجاحٍ دائمٍ"، متعهدةً للسيسي "بدعمها القوي".

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر قد أعلنت أول أمس الاثنين حصول السيسي على أكثر من 97 في المائة من الأصوات الصحيحة في الانتخابات التي نافسه فيها موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

المؤبد والسجن المشدد لأعضاء من الإخوان

وفي سياق آخر قضت محكمة جنايات سوهاج (467 كم) جنوبي القاهرة اليوم الأربعاء أيضا بالسجن المؤبد والمشدد على 190 من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين بتهمة تشكيل خلية إرهابية مسلحة. وعاقبت المحكمة غيابيا وحضوريا 35 متهما بالسجن المؤبد، و61 متهما بالسجن المشدد 15 سنة، و62 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات، و26 متهما بالسجن المشدد 5 سنوات، و6 متهمين بالسجن المشدد 3 سنوات.

ومنذ عزل الرئيس محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، تتهم السلطات المصرية قيادات الجماعة وأفرادها بـ "التحريض على العنف والإرهاب"، فيما تقول الجماعة إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره "انقلابا عسكريا" على مرسي.

ص.ش/ع.ج (د ب أ)

مختارات