ميركل تنعش أمل دول البلقان بالانضمام للاتحاد الأوروبي | أخبار | DW | 09.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تنعش أمل دول البلقان بالانضمام للاتحاد الأوروبي

إشارات مشجعة من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لدول البلقان الطامحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، الذي يعتبر نموذجا يحتذى في التعايش السلمي، بحسب ميركل التي ستتحدث إلى أسر ضحايا لمذبحة سربرنيتسا.

أعلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، خلال زيارتها لمنطقة البلقان، من قيمة التعايش السلمي في الاتحاد الأوروبي ووصفته بأنه يعد نموذجا يحتذى به بالنسبة للمناطق الأخرى في العالم. ولهذا السبب اعتبرت ميركل اليوم الخميس خلال زيارتها لسراييفو، عاصمة البوسنة والهرسك، أن أفق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بالنسبة لدول البلقان كالبوسنة والهرسك أمر مهم للغاية.

تجدر الإشارة إلى أن سراييفو هي المحطة الثالثة والأخيرة لميركل في جولتها في منطقة البلقان التي بدأتها أمس الأربعاء بزيارة ألبانيا وصربيا.

وقالت ميركل: "إننا بحاجة جميعا للشجاعة لبناء المستقبل -وينطبق ذلك بصفة خاصة على المسؤولين هنا بالطبع- كي لا تتكرر مثل هذه الأحداث المروعة وكي يكون للشباب في هذا البلد مستقبل يمكن أن يتسم بالسلمية". وأشارت ميركل إلى أن الاتحاد الأوروبي نشأ من تجربتين مروعتين للحربين العالميتين الأولى والثانية، وقالت: "صارت ألمانيا وفرنسا أصدقاء، بعدما قمنا بشن حرب ضد بعضنا البعض لقرون".

وكانت ميركل قد التقت بالرئيس الصربي، توميسلاف نيكوليتش، اليوم الخميس، بالعاصمة الصربية بلغراد في إطار زيارتها لمنطقة البلقان. وفي وقت سابق صباح اليوم تحدثت ميركل مع بعض ممثلي المجتمع المدني، ولكن لم يتم الإعلان حتى الآن عن مضمون ذلك.

ويصادف هذا الشهر إحياء الذكرى العشرين لمذبحة سربرنيتسا، التي تعد أبشع جريمة حرب حدثت في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، وراح ضحيتها نحو ثمانية آلاف شخص.

وتعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التحدث مع أسر ضحايا المذبحة. جدير بالذكر أن يوم الإحياء الرسمي لذكرى المذبحة يوافق 11 تموز/يوليو. وتعاني البوسنة والهرسك من انقسام عميق، وهناك فصل بين جزئي الدولة المستقلين تقريبا، ونصفها يقع تحت سيطرة صربيا والآخر تحت سيطرة البوسنيين والكروات.

ف.ي/ع.ج (رويترز، ا ف ب، د ب ا)

إعلان