ميركل تنتقد سياسية الهولندي خيرت فيلدرز المعادية للإسلام | سياسة واقتصاد | DW | 01.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميركل تنتقد سياسية الهولندي خيرت فيلدرز المعادية للإسلام

جددت المستشارة الألمانية ميركل انتقادها لسياسية الهولندي خيرت فيلدرز، المعادية للإسلام. يأتي ذلك عشية زيارة منتظرة للسياسي الهولندي إلى برلين دعاه إليها أحد السياسيين المحليين في العاصمة لإلقاء محاضرة حول الاندماج.

default

مشاركة حزب فيلدرز في تشكيل حكومة هولندية قوبل بانتقادات على أعلى المستويات في أوروبا

جددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل انتقادها للسياسة المعادية للأجانب، التي يتبعها السياسي الهولندي اليميني خيرت فيلدرز. وصرحت ميركل اليوم الجمعة (1 أكتوبر / تشرين الأول) في برلين على لسان المتحدث باسم الحكومة شتيفان زايبرت: "إن لعن الأديان وعدم احترامها بشكل عام ليس أسلوبنا". ولكن المتحدث أكد في الوقت نفسه عزم المستشارة الألمانية القوي "مواصلة التعاون الودي والوثيق والمبني على الشراكة مع هولندا عبر جميع القنوات كما هو الحال الآن".

يأتي ذلك عشية زيارة منتظرة للسياسي اليميني إلى برلين، حيث يلقي محاضرة، أمام نحو 500 مدعو. ويعتزم فيلدرز من خلال محاضرته انتقاد الإسلام، الذي يعتبره "أيديولوجية استبدادية شمولية" والترويج "لاتحاد خيرت فليدرز الدولي للحرية"، الذي يعد تحالفا هشا للناقدين للإسلام، وذلك وفق صحيفة "نيدرلاندس تاغبلاط" الهولندية. وتأتي زيارة فيلدرز إلى برلين تلبية لدعوة رينه شتاتكيفيتس، عضو سابق في الحزب المسيحي الديمقراطي، ويشغل حاليا منصب نائب في البرلمان المحلي لولاية برلين. ومن المنتظر تشديد الإجراءات الأمنية في برلين تحسبا لأي أعمال ضد السياسي اليميني. كما أن المكان، الذي يلقي فيه فيلدرز المحاضرة، لا يزال غير معروف.

ميركل تعرب عن أسفها لمشاركة فيلدرز في الحكومة الهولندية

Angela Merkel Millenniums-Gipfel

ميركل تأسف لمشاركة سياسي يميني في الحكومة الهولندية وتنتقد بشدة سياسته المعادية للمسلمين

وكانت ميركل قد أعربت خلال اجتماع مع لجنة الشؤون الأوروبية في البرلمان الألماني عن أسفها إزاء الاتفاق على تشكيل حكومة أقلية في هولندا بمشاركة حزب الحرية اليميني الذي يتزعمه خيرت فيلدرز (47 عاما) المعادي للإسلام. وعلى الرغم من ذلك أكدت المستشارة الألمانية استمرار التعاون بين بلادها وهولندا.

وكان خيرت فيلدرز، الذي يتزعم حزب "الحرية" اليميني، قد توصل الثلاثاء الماضي إلى اتفاق مع الحزبين الليبرالي والديمقراطي المسيحي يتيح له ممارسة النفوذ من خلف الستار على أول حكومة أقلية في هولندا منذ الحرب العالمية الثانية. وكان حزب "الحرية" قد خرج من الانتخابات التشريعية الهولندية، التي أجريت في يونيو/حزيران الماضي، ثالث قوة بعد فوزه بـ24 مقعدا من إجمالي 150 مقعدا في البرلمان.

ورغم عدم مشاركة حزب "الحرية" رسميا في الحكومة واكتفائه بدعمها داخل البرلمان لإقرار القوانين إلا أن فيلدرز قال انه ستكون هناك "سياسة تاريخية مختلفة جدا بشأن مختلف القضايا"، من بينها الإعلان مساء أمس الخميس أنه "سيتم حظر النقاب" في هولندا. يذكر أن فيلدرز يقف يوم الاثنين المقبل أمام القضاء الهولندي في مدينة أمستردام بتهمة التحريض على كراهية المسلمين.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات

إعلان