ميركل تنتقد استبعاد مؤسسة ″تافل″ اللاجئين من مساعداتها | معلومات للاجئين | DW | 26.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ميركل تنتقد استبعاد مؤسسة "تافل" اللاجئين من مساعداتها

دخلت ميركل على خط السجال الذي أثاره قرار مؤسسة "يسنر تافل" الخيرية حصر مساعداتها على حاملي الجنسية الألمانية، ما يعني حرمان اللاجئين منها. ميركل انتقدت بشدة هذا القرار مطالبة بعدم وضع "مثل هذه التصنيفات".

انتقدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قرار مؤسسة (إيسنر تافل) الخيرية المتخصصة في مجال إمداد المحتاجين بالمواد الغذائية، استبعاد الأجانب، الذين يشكل اللاجئون غالبيتهم العظمى، من قوائم المستفيدين حتى إشعار آخر. وفي تصريحات لمحطة (آر تي إل RTL)، قالت ميركل اليوم الاثنين (26 شباط/ فبراير 2018): "لا ينبغي وضع مثل هذه التصنيفات، فهذا ليس جيدا".

في الوقت نفسه، رأت ميركل أن قرار المتطوعين في مؤسسة (إيسنر تافل) يعكس "ضغطا موجودا"، ومدى كثرة الأشخاص المحتاجين إلى تبرعات المواد الغذائية.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة (إيسنر تافل) تقصر أذونات صرف مواد غذائية على الأشخاص الذين يحملون بطاقة ألمانية، وذلك بشكل مؤقت منذ العاشر من الشهر الماضي، مما عرضها لانتقادات شديدة. وبررت المؤسسة هذا القرار بارتفاع حصة الأجانب بشكل زائد عن الحد لدرجة جعلت الكثير من كبار السن لا يشعرون بالراحة ورفضوا تلقي عرض المساعدة. وتجمع المؤسسة المواد الغذائية التي قاربت صلاحيتها على الانتهاء وتقوم بتوزيعها على المحتاجين.

وكان موقع "فوكوس" الألماني قد كشف أن مؤسسة "أيسنر تافل"، قررت تقديم مساعداتها الغذائية في مدينة "إيسن" فقط، للأشخاص الذين يحملون جواز سفر ألماني حصراً، ما يعني استبعاد الأجانب وخصوصا اللاجئين منهم.

في المقابلة نفسها، وفي موضوع ذي صلة أكدت ميركل أن الدولة الألمانية لن تسمح بوجود أماكن خطيرة في مدنها يتجنبها الناس بدافع الخوف، وهي المناطق المعروفة باسم NO-GO-Areas. وقالت ميركل: "الدولة وحدها هي من تحتكر القوة"، مشيرة إلى حق الناس في الأمن عندما يتحركون في الأماكن العامة.

في الوقت نفسه، اعترفت ميركل بوجود مثل هذه الأماكن، قائلة إن واحدا من التدابير المضادة يتمثل في قانون الشرطة النموذجي الذي تخطط الولايات له، والذي يرمي إلى توحيد معايير الأمن في الولايات الألمانية.

أ.ح/ع.ش (د ب أ، رويترز)

مختارات