ميركل تعلن من روسيا تأييدها إقامة مناطق آمنة في سوريا | أخبار | DW | 02.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعلن من روسيا تأييدها إقامة مناطق آمنة في سوريا

تناولت المستشارة ميركل في لقائها الأول منذ أكثر عامين مع الرئيس الروسي بوتين ملفات إقليمية ودولية بينها الملف السوري. وفي المؤتمر الصحافي المشترك مع مضيفها في سوتشي قالت ميركل إنها تؤيد فكرة إقامة مناطق آمنة في سوريا.

أعربت المستشارة أنغيلا ميركل، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء (الثاني من أيار/ مايو 2017)، عن تأييدها إقامة مناطق آمنة في سوريا خالية من القتال وذلك لحماية السكان المدنيين. وأضافت ميركل أنها تعتقد أن "منهج إقامة مناطق آمنة يستحق المتابعة والتطوير". وقالت ميركل إن "ألمانيا مستعدة لفعل كل شيء لدعم وقف إطلاق النار في سوريا".

من جانبه، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تثبيت وقف إطلاق النار الهش في سوريا فيما تنطلق جولة مفاوضات سلام جديدة بين وفدي النظام السوري والمعارضة في أستانا يوم غد الأربعاء. وقال بوتين بعد محادثاته مع ميركل في سوتشي على البحر الأسود "نعتبر أن هذا الوضع- وقف إطلاق النار- يجب أن يتعزز وهذا بالتحديد ما سيعمل عليه ممثلونا غدا واليوم التالي في أستانا إلى جانب أطراف النزاع السوري".

وأضاف أن "مهمتنا هي خلق الظروف المؤاتية للوحدة ووقف الأعمال الحربية ووقف الدمار المتبادل وخلق الظروف لتعاون سياسي بين كل الأطراف المتحاربة". بيد أن بوتين كرر في المقابل موقفه المؤيد لبقاء الرئيس السوري بشار الأسد قائلا إن مصير الأخير يقرره الشعب السوري.

وبشأن استخدام الأسلحة الكيماوية في خان شيخون، قال الرئيس الروسي إن روسيا تدين أي استخدام للأسلحة الكيماوية وتريد إجراء تحقيق كامل ونزيه في هجوم بالغاز السام في مدينة خان شيخون بسوريا الشهر الماضي. وأضاف في المؤتمر الصحفي المشترك مع ميركل "يجب الوصول إلى المذنبين ومعاقبتهم. لكن لا يمكن فعل هذا قبل تحقيق نزيه". وأضاف "لا يمكن التوصل لحل في سوريا إلا عبر الوسائل السلمية وتحت إشراف الأمم المتحدة".

من جانب آخر، قالت ميركل خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إنها لا تخشى تدخلا روسيا في الانتخابات التشريعية المقبلة في بلادها وأضافت أنها "ليست من المرتجفين" وإنها "على ثقة بأننا قادرون على إجراء الانتخابات بيننا نحن الألمان".

فيما رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهامات لبلاده بالتدخل في الانتخابات البرلمانية المقبلة في ألمانيا، قائلا:" لم نتدخل ولا مرة في الحياة السياسية أو العمليات السياسية لدول أخرى". وأضاف بوتين أنه ينتظر هذا أيضا من دول أخرى فيما يتعلق الانتخابات المقبلة في 2018 في روسيا: "ونحن نراقب منذ سنوات عديدة محاولات للتدخل في العمليات السياسية الداخلية في روسيا".

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان