ميركل تعرب عن قلقها بشأن تصاعد العنف في غزة | أخبار | DW | 15.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعرب عن قلقها بشأن تصاعد العنف في غزة

أعربت المستشارة ميركل عن قلقها بشأن تصاعد العنف في غزة وأكدت في اتصال هاتفي أجرته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو أن بلادها تتفهم المخاوف الأمنية الإسرائيلية، مؤكدة أن العنف يجب ألا يكون وسيلة لتنفيذ أهداف سياسية.

صرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الثلاثاء (15 أيار/مايو 2018) بأن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أجرت اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وأعربت عن قلقها بشأن تصعيد العنف في غزة بالنظر إلى التطورات الأخيرة هناك.

وقال زايبرت اليوم إن ميركل أوضحت في الاتصال الهاتفي أن ألمانيا تتفهم المخاوف الأمنية لإسرائيل، وشددت على ضرورة ألا يتم إساءة استخدام الحق في حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي لإثارة اضطرابات، مؤكدة أن العنف يجب ألا يكون وسيلة لتنفيذ أهداف سياسية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الحكومة الألمانية تأييدها إجراء تحقيق مستقل حول الأحداث في قطاع غزة، لكنها حملت حركة حماس مسؤولية المواجهات الدامية.

يذكر أن 61 فلسطينيا لقوا حتفهم أمس الاثنين خلال اشتباكات على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، وأصيب أكثر 2700 شخص آخرين. وجاءت هذه الاحتجاجات على خلفية افتتاح السفارة الأمريكية في القدس أمس.

وأضاف زايبرت أن المستشارة الألمانية أكدت أيضا في الاتصال الهاتفي أن ألمانيا وكذلك فرنسا وبريطانيا لا يزالوا يشعرون بالالتزام تجاه الاتفاق النووي مع إيران، طالما أن إيران تستمر في الوفاء بالتزاماتها. وأشار زايبرت إلى أن كلا من ميركل ونتانياهو يساورهما قلق كبير بشأن برنامج الصواريخ الباليستية لإيران وكذلك الدور الإيراني الذي يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة، في سوريا مثلا والعراق واليمن.

وبشأن التطورات الأخيرة في سوريا، أدانت المستشارة الألمانية الهجمات الإيرانية الأخيرة على مواقع عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان، وأكدت الحق الإسرائيلي في الدفاع عن النفس. كما قدمت ميركل التهنئة لإسرائيل مجددا بمناسبة الذكرى السبعين على تأسيسها، بحسب زايبرت.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان