ميركل تعرب عن″صدمتها الكبيرة″ بعد حادث طائرة جيرمن وينغز | أخبار | DW | 24.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعرب عن"صدمتها الكبيرة" بعد حادث طائرة جيرمن وينغز

أعربت المستشارة الألمانية انغلا ميركل عن "صدمتها الكبيرة" عند سماعها نبأ الطائرة الألمانية المنكوبة وألغت كل مواعيدها لهذا اليوم. ومدير شركة لوفتهانزا يعتبر هذا اليوم "يوما أسودا" ويعلن فتح تحقيق في أسباب الحادث.

أعلنت الخارجية الألمانية عن تشكيل لجنة أزمة لمتابعة حادث سقوط طائرة تابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية اليوم الثلاثاء( 24 آذار/مارس 2015) في جنوب فرنسا. وقال فرانك فالتر شتاينماير وزير الخارجية الألماني اليوم إن الخارجية الألمانية على "اتصال وثيق" بالسلطات الفرنسية. وعبر الوزير الألماني عن صدمته بعد تلقيه نبأ الحادث وقال"إنه خبر مروع". مضيفا "نشارك ذوي الضحايا مشاعر الحزن والقلق".

ولم يدل الوزير الألماني بتصريحات حول الضحايا المحتملين للحادث قائلا: "في اللحظة الراهنة ليس بمقدوري أن أدلي بشيء". وتابع شتاينماير :"في هذه الساعات العصيبة تتجه أفكارنا نحو كل هؤلاء الذين يتخوفون من أن يكون لهم أقارب بين ركاب أو طاقم الطائرة".

كما ذكرت وسائل إعلام أن المستشارة انغلا ميركل أصيبت بصدمة عند تلقيها نبأ سقوط الطائرة، حيث ألغت على الفور مواعيدها ولقاءات كانت مقررة لهذا اليوم الثلاثاء. كما خصصت الخارجية الألمانية خطا ساخنا لتلقي معلومات أو استفسارات عن الحادث.

من جانب أخر، خصصت مطارا برشلونة ودويسلدورف خطوط هاتفية ساخنة لذوي الضحايا لإبلاغهم بأخر التطورات في عمليات البحث وانتشال رفات الضحايا.

من جانب آخر، عبر رئيس الحكومة الاسباني ماريانو راخوي اليوم الثلاثاء عن "صدمته" اثر حادث تحطم طائرة الايرباص الألمانية في الألب الفرنسية أثناء رحلتها بين برشلونة ودوسلدورف وعلى متنها 148 شخصا ووصفه بأنه "مأساة". وكتب ماريانو راخاوي على حسابه على تويتر "صدمة كبرى اثر حادث الطيران في الألب. أنها مأساة". وأضاف "نحن نعمل مع السلطات الفرنسية والألمانية على التحقيق" بأسباب الحادث الذي لم ينج منه احد بحسب السلطات الفرنسية.

على صعيد متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا كارستن سبور عبر حساب الشركة على موقع تويتر إن اليوم سيصبح "يوما أسود" للشركة الألمانية الكبيرة إذا تأكدت مخاوف من تحطم طائرة تابعة لها.

وتحطمت طائرة من طراز إيرباص تشغلها شركة جيرمانوينغز للطيران منخفض التكاليف وهي إحدى شركات لوفتهانزا في جنوب فرنسا اليوم الثلاثاء ويخشى مقتل 148 شخصا كانوا على متنها.

وقالت لوفتهانزا عبر تويتر نقلا عن سبور "لا نعلم بعد ماذا حدث للرحلة الجوية 4يو9525. نعبر عن تعاطفنا الشديد مع أسر وأصدقاء ركابنا وطاقمنا و"إذا تأكدت مخاوفنا فاليوم يوم أسود للوفتهانزا. نأمل في العثور على ناجين".

وقالت خدمة فلايت رادار 24 المعنية بالطيران إن الاتصال انقطع مع الطائرة جيرمان وينجز المنكوبة في تمام الساعة 0941 صباح اليوم الثلاثاء. وحسب الخدمة على موقع تويتر للتغريدات القصيرة فإن الطائرة إيرباص رقم 4 يو 9525 التي كانت في طريقها من برشلونة إلى دوسلدورف كان من المقرر لها أن تصل دوسلدورف في تمام 1055 وإنها سقطت بالقرب من مدينة دين بمنطقة الألب العليا بفرنسا. وحسب فلايت رادار فإن آخر ارتفاع بلغته الطائرة في طيرانها كان 6800 قدم أي 2072 مترا.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان