ميركل تعد مواطني جورجيا بقرب إلغاء تأشيرة شنغن | أخبار | DW | 15.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تعد مواطني جورجيا بقرب إلغاء تأشيرة شنغن

بمناسبة الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها رئيس الوزراء الجورجي إلى برلين، صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها تتوقع قرب إعفاء المواطنين في جورجيا من تأشيرة شنغن، مشيدة بالتعاون الأمني بين البلدين.

Angela Merkel und georgischer Minister Giorgi Kvirikashvili

ميركل في برلين مع رئيس وزراء جورجيا.

وعدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رئيس الوزراء الجورجي جيورجي كفيريكاشفيلي بقرب إلغاء التأشيرة بالنسبة لمواطني جورجيا الراغبين في السفر إلى فضاء شنغن. جاءت أقوال ميركل اليوم الأربعاء (15حزيران/ يونيو 2016) خلال الزيارة الرسمية الأولى للمسؤول الجورجي لألمانيا. وتابعت أنها تتوقع ألا "تستغرق هذه المسألة وقتاً طويلاً للغاية".

في الوقت نفسه، أكدت المستشارة الألمانية أن الشرط لإلغاء التأشيرة بالنسبة لمواطني جورجيا يتمثل في سرعة تصديق البرلمان الأوروبي على آلية للطوارئ تسمح للاتحاد الأوروبي برد فعل سريع، وذلك في حال استغل مواطنون جورجيون إلغاء التأشيرة، للتقدم باللجوء. وأشادت ميركل بالجهود الأخيرة لجورجيا لدعم سلطات الشرطة الألمانية في مكافحة العصابات الإجرامية الجورجية.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا ودولا أخرى داخل الاتحاد الأوروبي ترغب في تطبيق آلية من شأنها تسهيل التراجع عن إجراء إلغاء التأشيرة في حال سوء الاستغلال. ويعود إصرار ألمانيا على هذه الآلية إلى أن عدة آلاف من الجورجيين تقدموا في الفترة الأخيرة بطلبات لجوء إلى ألمانيا وتبين لاحقا أنهم لصوص منازل ومحلات.

من جانبه، صرح كفيريكاشفيلي أن: "جورجيا ستحظى بإلغاء التأشيرة"، وأكد أن بلاده تتوقع أنها ستكون عضوا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مضيفا أن حكومته تبذل جهودا لكي توضح لروسيا أن عضوية الناتو لن تضر بالعلاقات الثنائية بين موسكو وتبليسي.

ع.أ.ج/ أ.ح (د ب أ)

مختارات