ميركل تعتزم لقاء ترامب للمرة الأولى في منتصف آذار/ مارس | أخبار | DW | 03.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعتزم لقاء ترامب للمرة الأولى في منتصف آذار/ مارس

رغم اختلاف أساليب وأفكار ومواقف المستشارة الألمانية ميركل والرئيس الأميريكي ترامب؛ من المنتظر إعلان موعد لأول اجتماع بينهما. وينتظر أن يكون اللقاء في منتصف آذار/ مارس في واشنطن، حسبما قال مسؤولون.

أكد مصدر في الحكومة الألمانية أن المستشارة أنغيلا ميركل تعتزم لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن في 14 آذار/ مارس الجاري. وقال المصدر إن "التحضير لهذا اللقاء قائم"، فيما صرح المتحدث باسم المستشارة شتيفان سيبرت لفرانس برس "لا ننفي هذا الامر. سيتم إعلان مزيد من المعلومات في الوقت الملائم".

وينتظر مراقبون بشغف موعد أول لقاء مباشر بين ميركل وترامب منذ توليه مهام منصبه في 20 كانون الثاني/ يناير الماضي. وتحدثت المستشارة الالمانية إلى الرئيس الأميركي هاتفيا مرة واحدة منذ توليه منصبه في نهاية كانون الثاني/ يناير.

وسبق أن انتقدت ميركل بعض مواقف ترامب، ومنها مرسوم ترامب التنفيذي بمنع اللاجئين والنازحين من سبع دول تقطنها أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة، واصفة المرسوم بأنه مناهض للمسلمين. كذلك، حذرت من مخاطر الحمائية وخصوصا خلال مؤتمر ميونيخ في شباط/ فبراير أمام نائب الرئيس الاميركي مايك بنس.

ومن جهته، وجه ترامب انتقادا شديدا لسياسة "الباب المفتوح"، التي انتهجتها المستشارة ميركل عندما فتحت أبواب بلادها أمام مئات آلاف اللاجئين في 2015 و2016 معتبرا أنها سياسة "كارثية". واتهم ألمانيا بـ"الهيمنة" على الاتحاد الأوروبي آملا أن تحذو دول أخرى حذو بريطانيا لجهة خروجها من الاتحاد الأوروبي.


 ع.خ/ ص.ش (أ ف ب، د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان